دبي - " وكالة أخبار المرأة "

تنظم جامعة روشستر للتكنولوجيا بدبي سلسلة ورش شهرية متخصصة تحت عنوان «قودي للأمام»، تهدف إلى تمكين المرأة وتبادل الخبرات بين القيادات النسائية في عدة مجالات وقطاعات مختلفة، وخلق منصة حوارية وتبادل المعلومات.
وأوضح الدكتور يوسف العساف رئيس جامعة روشستر للتكنولوجيا، أن الجامعة تهدف من وراء هذه الورش إلى الارتقاء بالمرأة، والمساهمة في تحقيق «أهداف التنمية المستدامة» بشأن التمكين الاقتصادي للمرأة بحلول عام 2030، في ظل تكافؤ الفرص بين الجنسين، باعتباره حقاً إنسانياً أصيلاً، وهدفاً تنموياً مهماً، يؤدي تحقيقه إلى منافع كبيرة على الدول والمجتمعات والأفراد.
وأوضح أن الجامعة تنظم هذه الورش يوم السبت من آخر كل شهر حيث انطلقت أولى الورش السبت الماضي لتناقش مستجدات «التكنولوجيا» والذكاء الاصطناعي، حيث ناقشت المشاركات المجالات التكنولوجية العديدة كتحليل البيانات، وأمن المعلومات والذكاء الاصطناعي، شاركت فيها الدكتورة هدى الكاظمي مديرة مركز أمن المعلومات في جامعة نيويورك أبوظبي، والدكتورة جوليا دي ماسي أستاذ مشارك جامعة زايد، والدكتورة منار أبو طالب نائبة عميد كلية العلوم بجامعة الشارقة، بالإضافة إلى غادة القيسي مديرة هندسة وتحبيب البرمجيات في «جنرال الكتريك»، ونخبة من المهتمين والمعنيين بتمكين المرأة.
الحلول والرؤى
وأضاف إن الورش ستسلط الضوء على أبرز الرؤى والحلول التي من شأنها المساعدة على تبوؤ المرأة مكانتها الطبيعية في مختلف المجالات والتنمية المستدامة.
واكد الدكتور العساف أن دولة الإمارات خطت خطوات كبيرة في مجال تمكين المرأة، حيث أثبتت المرأة في الدولة قدرتها على تبنّي الأفكار الريادية، واتخاذ القرار وتحقيق الإنجازات الشخصية والمهنية سواء من خلال العمل منفردة، أو عبر المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة، وهذا الإنجاز لم يكن ليصبح سهلاً أو حتى ممكناً لولا إيمان القيادة الرشيدة بقدرة الإنسان على البناء والانطلاق نحو آفاق جديدة مع كل مرحلة تحديات مررن بها من أوائل السبعينيات وحتى الآن، مشيراً إلى أن دعم القيادة الرشيدة لجميع الرؤى والجهود التي تقود إلى تمكين الطاقات البشرية، وإتاحة الفرصة للمرأة نحو التقدم والاستقرار، أثمر وجود بيئة داعمة لها في شتى المجالات.