الدوحة - " وكالة أخبار المرأة "

أكدت دولة قطر حرصها على تمكين المرأة، وتوفير الدعم والبيئة التي من شأنها أن تعزز حقوقها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وينعكس هذا الحرص في رؤية قطر الوطنية 2030، واستراتيجيات التنمية الوطنية، كما أكدت حرصها على تنفيذ التزاماتها تجاه اتفاقية الأمم المتحدة، للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة. جاء ذلك في بيان دولة قطر أمام اللجنة الثالثة في الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة «تحت البند 29.. النهوض بالمرأة»، والذي ألقته السيدة مريم علي المولوي، عضو وفد دولة قطر المشارك في أعمال الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وقالت السيدة مريم علي المولوي إن «دولة قطر تجدد التزامها بتمكين المرأة من ممارسة كافة حقوقها ومشاركتها في كافة نواحي الحياة، والاستمرار في جهودها في مجال التعاون الدولي، لتحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة»، مشيرة إلى أن «مسألة النهوض بالمرأة من أولويات دولة قطر».
كما نوّهت بإعلان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن تعهّد دولة قطر بتوفير التعليم ذي الجودة لمليون فتاة، بحلول عام 2021، دعماً لإعلان «شارليفوا» الذي صدر عن قمة مجموعة الدول السبع في شهر يونيو 2017، وذلك خلال الكلمة التي أدلى بها خلال «حوار القادة: معاً من أجل تعليم الفتيات في سياق النزاعات والظروف الهشة» الذي عُقد خلال الأسبوع الرفيع المستوى للدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة.
وأشارت السيدة مريم علي المولوي إلى ترحيب منظمة العمل الدولية بإصدار صاحب السمو القانون رقم (13) لتعديل أحكام القانون رقم (21) لعام 2015 والقانون رقم (1) لعام 2017، الذي يضمن حرية حركة العمال المهاجرين، من خلال إلغاء تصاريح الخروج لمعظم العمال المهاجرين في دولة قطر، والذي يعتبر من الخطوات المهمة للقضاء على الاتجار بالنساء والفتيات.;