" وكالة أخبار المرأة "

هل فكرت لماذا تتفنن زوجتك في إعطائك التعليمات عند خروجها من المنزل، كأنك طفل صغير ولا تعرف ماذا تفعل بغيابها؟ نقدم لك هنا الأسباب.
زوجاتنا رائعات، وهن يقمن بجهود جبارة في رعاية الأطفال والعناية بهم والاعتناء بنا نحن الأزواج أيضا، ولذلك علينا أن نتفهم نزعتهن لإعطاء الأوامر، ومن المهم أن لا نشعر بالضيق (على الأقل نحاول!).
وهذه ستة أسباب تجعل زوجاتنا يلقين علينا تعليماتهن:
    الخبرة: بكل تأكيد النساء أكثر خبرة في الاهتمام بالأطفال، سواء لتحضير الحليب أو تجشئة الطفل أو جعله ينام، لهذا فإنهن يقدمن خبرتهن للرجل عندما يكون سيمكث لوحده مع الطفل.
    الشعور بالذنب، إذ قد تشعر به الأم لأنها تركت الطفل مع زوجها لزيارة صديقاتها، وتحاول التعويض عن ذلك بالأوامر.
    قد تكون زوجتك رأت أمها -يعني حماتك!- تفعل ذلك عندما كانت صغيرة، ولذلك فهي تقلدها.
    الهوس بالسيطرة ورغبتها في أن تكون مسؤولة عن كل شيء.
    اعتقاد الزوجة أنها تتمتع بأفضلية أخلاقية، مما يتيح لها ممارسة التنظير والتوجيه وإعطاء الإرشادات للزوج.
    الشك في قدرات الزوج على السيطرة على الوضع في غيابها.
الحل؟ ربما لا يوجد حل، عليك أن تحرص على أن تحافظ على المنزل والأطفال في غيابها، وأن لا يدخل في دوامة من الفوضى!