جدة - " وكالة أخبار المرأة "

خسرت امرأة سعودية معركة قضائية للزواج من الرجل الذي اختارته لأن المحكمة اعتبرته غير مناسب دينيا لأنه "يعزف العود"، حسبما أفادت وسائل إعلام سعودية محلية.
ولا يمكن في السعودية للمرأة الزواج أو السفر أو غيرها من الأمور إلا بوافقة ولي الأمر.
ومنذ عامين تقدم الرجل، ويعمل مدرسا، لخطبة المرأة، وهي مديرة بنك في الثامنة والثلاثين من العمر من القصيم، شمالي العاصمة الرياض، حسبما قالت صحيفة عكاظ.
ولكن أسرتها لم توافق على الخطبة، قائلة إنه "لا يصلح دينيا" للزواج منها لأنه يعزف العود.
وأحالت المرأة، التي لم تذكر اسمها، الأمر للقضاء.
وقضت محكمة في الأمر لصالح الأسرة، قائلة إنه لا يجب تزويجها من الرجل.
ونقلت صحيفة عكاظ عن المحكمة قولها "لأن الرجل يعزف آلة موسيقية، فهو غير مناسب للمرأة من وجهة النظر الدينية".
واضافت الصحيفة إن محكمة استئناف صدقت على الحكم، مما يجعله حكما نهائيا.
وقالت المرأة للصحيفة إنها ستسعى للحصول على موافقة "السلطات العليا" على الزواج، في إشارة إلى البلاط الملكي.
وقالت المرأة، المسؤولة بمقتضى منصبها الإداري المصرفي عن أكثر من 300 موظف، إنها مصرة على الزواج من خاطبها، ووصفته بأنه "رجل تقي ذو سمعة طيبة".
واستحدثت السعودية، وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، سلسلة من الإصلاحات في العام الماضي، بهدف تحسين صورة المملكة، بما في ذلك السماح للمرأة بقيادة السيارة.
ولكنها ما زالت تواجه انتقادات بشأن نظام القوامة على المرأة.