" وكالة أخبار المرأة "

حُلّ أحد أكبر الألغاز في مجال الرسم مع تحديد هوية المرأة التي رسمها الفرنسي غوستاف كوربيه في لوحته الشهيرة “أصل العالم”، بحسب كتاب من المزمع صدوره في مطلع أكتوبر القادم.
وهذه المرأة التي رسم جسدها العاري على اللوحة هي الراقصة السابقة في أوبرا باريس كونستانس كينيو، بحسب ما يروي كلود شوب في كتابه “لوريجين دو موند، في دو موديل” المرتقب صدوره في الرابع من أكتوبر لدى دار “فيبوس”.
ولوحة “لوريجين دو موند” (أصل العالم) لكوربيه المعروضة في متحف أورساي ذائعة الصيت. وعلى مرّ التاريخ، طرحت عدّة أسماء في مسعى إلى الكشف عن هوية المرأة التي شكلّت محور هذه اللوحة التي رسمها غوستاف كوربيه عام 1866 بناء على طلب من الدبلوماسي العثماني خليل شريف باشا.
وفي العام 1866، كانت كونستانس كينيو في الرابعة والثلاثين من العمر وهي لم تعد تزاول الرقص منذ العام 1859 وكانت إحدى عشيقات خليل شريف باشا.
وكشف شوب هذا اللغز الذي حيّر العلماء طوال 152 عاما من خلال تحليل المراسلات بين ألكساندر دوما الابن وجورج ساند.