" وكالة أخبار المرأة "

أظهرت دراسة أميركية أن الأشخاص الذين يشعرون بميل للنعاس خلال النهار ربما تتزايد لديهم احتمالات الإصابة بمرض الزهايمر مقارنة بنظرائهم المفعمين بالحيوية والنشاط..
ووجد الباحثون بعد تتبعهم الحالات الخاصة ب 123 متطوعاً على مدار 16 عاماً أنه وبغض النظر عن السبب – سواء كان قلة نوم، توتر أو أي شيء آخر – فإن قلة النوم خلال ساعات النهار أمر يرتبط بتزايد خطر الإصابة بمرض الزهايمر بمقدار3 أضعاف.
وقال الباحثون الذين أجروا تلك الدراسة في جامعة جونز هوبكينز بالتعاون مع المعهد الوطني للشيخوخة إن تلك النتائج التي خلصوا إليها تعد جزءً من سلسلة أبحاث تبين أن النوم قد يكون مهماً لصحتنا العامة أكثر مما نتصور. ونقلت صحيفة الدايلي ميل عن آدم سبيرا، الأستاذ المشارك بقسم الصحة العقلية بكلية بلومبرغ للصحة العامة في جامعة جونز هوبكينز، قوله "هناك عوامل تم التأكد من أنها تلعب دوراً في الوقاية من الزهايمر مثل النظام الغذائي، التمرينات الرياضية والنشاط المعرفي، لكن لم يكن يُنظَر إلى النوم بنفس هذه الأهمية، رغم أن ذلك قد يتغير أيضاً".
وتابع سبيرا بقوله "إذا كان اضطراب النوم يساهم في الإصابة بمرض الزهايمر، فإننا قد نتمكن من معالجة المرضى الذين يعانون من مشاكل في النوم لتجنب هذه النتائج السلبية".