طهران - " وكالة أخبار المرأة "

في دولة محافظة مثل إيران، ارتداء الحجاب وحده قد لا يكفي كي تظهر المرأة على شاشات التلفزيون.
ظهور أذن المرأة من الحجاب أو جزء من العنق، قد يمنعها من الظهور على التلفزيون الرسمي الإيراني، ولذلك وضعت السلطات الإيرانية ضوابط صارمة تنظم ظهور المرأة على التلفزيون الحكومي.
هذه الشروط المشددة دفعت فنانين وفنانات إيرانيين إلى إطلاق وسم باسم #أنا_والرقابة، كي يسرد العاملون بمجال الإعلام الصعوبات التي تواجههم فيما يخص الرقابة الحكومية.
ميترا هاجر، فنانة إيرانية حاصلة على عدة جوائز، نشرت فيديو عبر تويتر، تظهر فيه وهي تثبت حجابها بشريط لاصق كي تستطيع الظهور على التلفزيون.
وتشترط المؤسسات الحكومية التي يديرها المحافظون، على النساء العاملات اتباع نموذج زي صارم، إذ يمنع وضع مساحيق التجميل أو الكشف عن العنق، وينطبق الحال بالطبع على العاملات بالتلفزيون الرسمي.
الكاتب الإيراني أمير مهدي جوله يقول إن النساء تؤمر بارتداء سراويل سميكة تحت معاطفهن وأثوابهن الطويلة لإخفاء شكل الساق، بغض النظر عن حال الطقس.
ويوضح جوله أن النساء اللائي يعملن في المسلسلات الدرامية المذاعة على الراديو، لا يسمح لهن بالصياح أو الصفير، أو الضحك عاليا أو إلقاء النكات.
الممثلة الإيرانية باراستو صالحي كتبت على إنستغرام تقول: "لم أستطع أبدا الإجابة على سؤالين، لماذا لا يتم تصوير النساء أثناء صعودهم الدرج، والثاني لماذا تكون المرأة متكئة على الحائط عندما تلعب دورا مثيراً".
ودائما ما ينتقد الإيرانيون الرقابة الحكومية على الأعمال الفنية، بما في ذلك التلاعب بالأفلام الأميركية والغربية.