" وكالة أخبار المرأة "

ذكرت الممثلة الإسبانية الشهيرة بينيلوبي كروز أنه عند مطالبتها بالمساواة بين الجنسين فإنها تتحدث في ذلك باسم النساء في كافة المجالات، وليس فقط في قطاع السينما.
وقالت كروز، 44 عاما، في تصريحات لصحف مجموعة "دويتشلاند" الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم السبت إن الخلاف الحالي في قطاع السينما حول المساواة في الأجور بين الجنسين يتعلق بالتعامل مع النساء بوجه عام، ويمس أيضا الطبيبات والمدرسات وعاملات النظافة ومصففات الشعر.
وأضافت كروز: "لا أحد يضع الميكروفون أمام هؤلاء النساء... لا أحد يسألهن عما إذا كن يتقاضين أجورا أقل من زملائهن الرجال، أو أنهن ضحايا اعتداء جنسي... هؤلاء النساء لا يتم سؤالهن مطلقا... أنا أتحدث باسمهن جميعا".
وذكرت كروز أنه يتعين على نجوم السينما التحدث باستمرار عن الآخرين، وقالت: "جميع النساء متضررات، في كل وظيفة وفي كل بقعة في العالم".
وأضافت كروز أنه في بعض الدول لا تزيد نسبة المخرجات في مجال السينما حتى اليوم عن 10 في المئة، وقالت: "كلما أسمع عن أوجه إجحاف مثل تلك، أزداد غضبا".
وحول أدائها في فيلمها الجديد "الكل يعلم"، ذكرت كروز أنها أجهدت نفسها للغاية في تمثيل الدور لدرجة تصل إلى حد الاصابة بالإغماء، خاصة خلال تصوير لحظة إصابة الأم التي تلعب دورها بنوبات هلع عند معرفتها باختطاف ابنتها.
وأوضحت كروز:: "كنا نعيد تصوير المشاهد أكثر من مرة، وكنت أشعر أحيانا بنقص الأكسجين، فأصاب بالإغماء ليتم استدعاء سيارة إسعاف".
وتلعب كروز مع زوجها الممثل الإسباني خافير بارديم دور البطولة في الفيلم.
وتقول كروز عن هذا: "لا نريد التمثيل معا كل عام، لأن ذلك قد يكون أمرا غير صحي لعلاقتنا".