" وكالة أخبار المرأة "

لا شيء يضاهي الآلام التي تنتج عن كسر قلب محب ومخلص لمن أحبه وارتبط به وجدانيا، ولا يوجد عذاب مثل عذاب الروح التي قُتلت بخنجر الخيانة الغادر، ومن هنا يحدث التغيير
نعم تغيير جذري، فبقدر الإيمان بالحب بقدر فقدان الثقة به وبكل مدعيه، فالمرأة قبل الصدمات العاطفية شيء، وبعد الصدمات العاطفية شيئٌ آخر ، فإلى اي درجة تتغير المرأة بعد الصدمات العاطفية؟
التغيير يحدث الى الأفضل
تغييرات كثيرة تطرأ على المرأة بعد تعرضها للصدمات العاطفية وكلها تصب في مصلحتها لانها تغييرات الى الأفضل، فما هي تلك التغييرات؟
الانتباه إلى نفسها اكثر
بعد الصدمات العاطفية، تصبح المرأة أكثر وعيا بصحتها النفسية والجسدية، واكثر اهتماما بكل ما لنفسها من حقوق عليها، لانها اصبحت محبة لنفسها اكثر من ذي قبل
تقبل الواقع بسهولة
تصبح المرأة اكثر نضجا من السابق، فتتقبل الواقع بكل ما فيه من حقائق موجعة، وليس ذلك فحسب، لانها تتعايش مع كل الظروف والأجواء ولن يعوقها شيء ابدا
اكثر بحثا عن النجاح واثبات الذات
البحث عن النجاح واثبات الذات اكثر واكثر من التغييرات الاجمل تأثيرا في المرأة، لانها ستنجح وستتفوق في مجالها اي كان، فوراء كل إمرأة عظيمة نفسها ثم نفسها ثم نفسها ولا حد غيرها، وراء كل امرأة عظيمة عاطفة جياشة تقودها لتكون اجمل النساء، واصرار عجيب يمكنها من مواجهة العقبات التي تعتري رحلة صمودها، ورائها تحدي عجيب يفتح لها كل الطرق لتحقيق ما تريد
لا تعترف بالمظاهر
المرأة الان اكثر عقلانية ولها طريقتها السليمة في الحكم على الامور والأشخاص، فلا يمكن لأحد ان يخدعها بكلماته المعسولة او مظهره الجذاب شكلا والمجهول موضوعا، فالمرأة بعد الصدمات العاطفية اكثر فهمًا للآخرين
لا تثق في الاخرين بسهولة
بالامس القريب كانت عاشقة للشعور بالامان المترتب على الثقة في الاخرين وخصوصا لمن خفق له القلب بدقات متسارعة أجبرته على الاستسلام، ولكن تغير الحال بعد الصدمات العاطفية وأصبحت اكثر اعتدالا في منح الثقة للآخرين، بعد ان علمت ان المبالغة في منح الثقة كلفها ثقب عميق في القلب يأبى أن لا يطيب
واخيرا المرأة بعد الصدمات العاطفية اكثر حكمة واكثر قوة واكثر صلابة واكثر عقلانية، وأكثر بحثا عن راحتها فهنيئا لكل إمرأة باتت مجروحة واستيقظت قوية وشامخة الرأس عالية المقام