" وكالة أخبار المرأة "

سلط تقرير نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، الضوء على الازدهار الكبير الذي حققه عدد من سيدات الأعمال السعودية، في مجال "التكنولوجيا"، بعد حصولهن على دورات مكثفة حاضنة المشروعات الأمريكية  Halcyon.
وقالت الوكالة إن ريم داد (22 عامًا ) من السعودية، طورت منصة للحج والسياحة؛ لتجربة جولة واقعية افتراضية في المدينة المنورة .
وأضافت كما أن هبة زاهد (37 عامًا ) تعمل في "جرين ديزرت"، وهو مشروع سيكون الأول للمساعدة في خلق ثقافة إعادة التدوير في السعودية.
وأشارت الوكالة إلى أن كلا من "داد" و"الزاهد" كانتا من بين 14 سيدة أعمال من السعودية، حضرن في الآونة الأخيرة، دورات مكثفة لتحويل أفكارهن لواقع في "Halcyon "، ومقرها واشنطن.
وذكرت أن حاضنة المشروعات الأمريكية  Halcyon، التي تعطي منح زمالات، بدوام كامل، دعمت منذ نشأتها في 2014، 61 مشروعًا، وتقول إنها جمعت أكثر من 56 مليون دولار، وأوجدت نحو 500 فرصة عمل، كما تؤثر في 675 ألف شخص.
وقالت "داد" ، التي تسمي مشروعها "طيبة في أر": "كل شيء يتغير الآن في السعودية، هناك مساحات للإناث للعمل في كل مكان" .
وأكدت الوكالة أن السيدات السعوديات قمن بعمل مشروعات أخرى اشتملت على تطبيقيات باللغة العربية؛ لتقديم المساعدة للأطفال المصابين بالتوحد على التواصل مع الاخرين، وتطبيقات تربط بين أصحاب الشركات والراغبين في التوظيف؛ للحد من البطالة، ولعبة فيديو تحفز الشباب على الانخراط في الخدمات المجتمعية .
ونقلت عن أسماء العبد لله (22 عاما)، التي صممت لعبة (بيت جو)، تشبه لعبة "بوكيمون جو" Pokémon GO ، وتستخدم  تقنية الواقع المعزز لتشجيع الخدمات الاجتماعية، القول: بالطبع لدينا الكثير من التحديات لكن الشيء الأكثر أهمية هو أننا لن نستسلم أبدًا  .
وأضافت أن العقبة الكبيرة بالنسبة لها لا تكمن في كونها سيدة أعمال تخوض مجال التكنولوجيا، بقدر ما هو في العثور على المواهب البرمجية المحلية .
وخلال إقامتهن لمدة أسبوعين مدة الدورة التدريبية قامت السيدات السعوديات بالمشاركة في ورش عمل حول المفاوضات والمبيعات وبناء شبكات استراتيجية، وحصلن على مشورة من شركات كبري مثل أمازون والشركات الناشئة مثل "ديلويت ."