لندن - " وكالة أخبار المرأة "

كشفت دراسة جديدة ان المرأة البريطانية من أكثر الاشخاص تعاطياً للكحول في العالم وما تتناوله من الكحول لا يقل عما يتناوله الرجل البريطاني.
وبحسب ارقام الدراسة التي شملت 195 بلداً ونُشرت نتائجها في صحيفة الديلي تلغراف فان بريطانيا هي البلد الوحيد تقريباً الذي تتناول المرأة فيه من الكحول بقدر ما يتناوله الرجل.
وقال خبراء ان هذه الأرقام تشير الى اتجاه "مقلق" محذرين من ارتفاع معدلات الاصابة بمرض الكبد بين البريطانيات في متوسط العمر اللواتي واصلن عادات تناول المشروبات الكحولية كما يتناولها الفتيان ايام الشباب.
واوضح الخبراء ان تزايد شرب النبيذ منذ عقد الثمانينات وتسويق "مشروبات صديقة للمرأة" مثل انواع الكوكتيل، وضع المرأة البريطانية في المركز الثامن بالتصنيف العالمي.
وتبين الدراسة العالمية التي أُجريت بقيادة جامعة واشنطن الاميركية ان المرأة البريطانية تتناول في المتوسط ثلاثة كؤوس من المشروبات الكحولية في اليوم ـ بقدر ما يتناوله الرجل تماماً.
وان هناك بلدين فقط يتساوى فيهما الرجل والمرأة بما يتناولانه من كحول هما كوريا الجنوبية وغامبيا، ولكن كمية ما يتناولانه يومياً أقل بكثير من بريطانيا في كلا البلدين.
وجمع الباحثون بيانات من 592 دراسة شملت 28 مليون شخص للتوصل الى ان الكحول مسؤول عموماً عن زهاء 3 ملايين وفاة في العالم سنوياً.
واكتشف الباحثون ان الكحول سابع العوامل التي تزيد خطر الوفاة المبكرة والمرض وانه السبب الأول للوفاة قبل سن الخمسين.
وقال الباحثون انهم لم يجدوا حداً آمنا لتعاطي الكحول مشيرين الى ان الامتناع عن تناوله تماماً هو الطريقة الوحيدة لتفادي المخاطر الصحية المرتبطة به.
ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن البروفيسورة سونيا ساكسينا من كلية امبريال في لندن واحد المشاركين في الدراسة قولها ان التغيرات التي طرأت على العلاقة بين الجنسين في بريطانيا وتسويق الكحول بطرق مؤثرة بين النساء تقوي هذا الاتجاه على ما يبدو.
وبسبب تعاطي الكحول بإفراط وتزايد هذا الاتجاه بين النساء المهنيات في بريطانيا أُطلقت تحذيرات عن "الجانب المظلم من المساواة بين الجنسين" مع تزايد ضحايا مرض الكبد.
وفي حين ان قلة من البلدان تضاهي بريطانيا بهذا الاتجاه فان المرأة في السويد تتفوق على الرجل في تعاطي الكحول بتناولها 3.1 كأس في اليوم مقارنة مع 2.7 كأس للرجل.
والكأس المتعارف عليه هو 10 غرامات من الكحول الخالص أو كأس بحجم 100 مليلتر من النبيذ بنسبة كحول 13 في المئة أو قنينة بيرة حجم 375 مليلتر بنسبة كحول 3.5 في المئة.