أبو ظبي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أكدت سيدة الاعمال ريد حمد الشرياني الظاهري عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ،عضو الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات اعمال أبوظبي أهمية الرعاية والدعم والتشجيع الذي تلقاه المرأة الاماراتية من قبل القيادة  للمشاركة في مسيرة التنمية المستدامة .
وقالت الظاهري بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة الاماراتية:" لقد تمكنت المرأة الإماراتية من اثبات كفاءتها وجدارتها العالية على مر السنين، من خلال ريادتها في تولي المناصب القيادية العليا والمهمة بمختلف المجالات والقطاعات الحيوية في الدولة، كما نجحت المرأة الإماراتية من المساهمة بشكل فعال وملموس في مسيرة التنمية والتطوير، والمشاركة الملموسة في بناء المجتمع، وذلك في ظل رؤية القيادة الرشيدة والدعم الحكومي اللامحدود من أجل الارتقاء بمكانة هذا الوطن ، وبلوغ مصاف الدول المتقدمة والمتطورة.
وأضافت الظاهري:" لقد حظيت المرأة الإماراتية بالرعاية والتشجيع  في كل مراحل حياتها، سواء كان ذلك من خلال توفير أفضل الفرص التعليمية والتشجيع المستمر للالتحاق بمجال العمل، وشغل المناصب المهمة في الدولة، وتزويدها الإمكانيات والكفاءات اللازمة لتحقيق أسمى الإنجازات في مختلف المجالات، كماأن المرأة اليوم تطمح إلى النجاح وتحقيق الذات، ما يدفعها لتطوير قدراتها و التدرج في المناصب لبلوغ اعلاها وأرفعها".
وأوضحت أن إعلان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» تخصيص يوم 28 أغسطس من كل عام يوماً للمرأة الإماراتية، هو وسام فخر واعتزاز وتكريم للمرأة الإماراتية ولدورها الريادي والحيوي في بناء الوطن وإسهاماتها وإنجازاتها في كافة المجالات، وتولي سموها اهتماماً خاصاً لدعم المرأة الإماراتية في المجتمع من خلال تعزيز دورها الفاعل في مسيرة النهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها الدولة.
وقالت الظاهري:" شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة شهدت خلال العقود الماضية من عمر الاتحاد الكثير من التطورات الملموسة، حيث عاشت نهضة تنموية على جميع الصعد شهد لها القاصي والداني، فاستطاعت دولتنا الفتية أن تختصر الزمن، وتتجاوز التطور الذي شهدته الأمم، وقد رافق هذا التطور تحولات نوعية في مسيرة المرأة الإماراتية، حيث أولت اهتماماً متزايداً ومتنامياً بمختلف قضاياها في كل المجالات والقطاعات، بما انعكس جلياً على كل المستويات الحكومية منها والأهلية .