" وكالة أخبار المرأة "

وجدت دراسة جديدة كبيرة أن النساء أكثر احتمالا للنجاة من النوبة القلبية إذا تولى علاجهن في المستشفى طبيبة.
ودرس علماء في الولايات المتحدة نحو 582 ألف حالة إصابة بنوبات قلبية في فلوريدا على مدى 19 عاما، فوجدوا أن المريضات اللواتي أدخلن غرفة الطوارئ كان لديهن فرصة نجاة أعلى عندما كانت امرأة هي المسؤولة عن علاجهن.
كما لوحظ أيضا تحسن في فرص نجاة المريضات إذا عالجهن طبيب الكثير من الزميلات ضمن فريقه.
وبحث العلماء في بيانات مرضى مجهولين من مستشفيات فلوريدا في الفترة من عام 1991 إلى 2010، وقاسوا عوامل مثل العمر والعِرق والتاريخ الطبي.
وحتى بعد أخذ تلك العوامل في الاعتبار، وجدوا أن احتمال نجاة المريضات من النوبات القلبية كان أقل من احتمال نجاة المرضى الذكور. وكان الفرق في النجاة وفقا للجنس أعلى في ظل الأطباء الذكور.
فعندما عولج المرضى من قبل أطباء ذكور توفي 12.6% من الرجال مقارنة بـ13.3% من النساء، بفارق 0.7%، لكن الفجوة تقلصت بأكثر من ثلاثة أضعاف عندما تولت طبيبات المسؤولية، ففي هذه الحالة توفي 11.8% من الرجال مقارنة بـ12% من النساء.