الأديبة والكاتبة الصحفية : هيلانة الشيخ - فلسطين - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أنا امرأةٌ فاسقةٌ لا تُصَلِّي ولا تصوم ولا تغتسل من جنابتها. يتبادل جسدها المحاربون، يتعارك فوق سفوحها المقاتلون، يُتاجر بنِعاجها كل المعربدين..
تمارس طقوسًا غير شرعيةٍ ولا منهجيّةٍ، تجهر بسلوكيّاتٍ شاذةٍ، تدخّن أسوأ أنواع التبغ وتحتسي الخمور الباهظة بينما أطفالها يموتون جوعًا وعطشًا وهجرةً ولا يُدفنون.
أنا امرأةٌ بِوسعها أن تزلزل الأرض، تعشق الدم بكل ألوانهِ وتكره السلام والأحلام الورديّة الغبيّة ولا تنطفئ بطوفانِها الطاغي إن اشتدّ فتيل غضبها.
أنا امرأةٌ ناقمةٌ على الحشرات والطيور والفراشات، تتفنن في قطع رؤسهم وتدبيسهم كملصقاتٍ جافةٍ تُزين بها الحائط المزدحم بأسماء ضحاياها، وتغرس أظافرها المقوسة في بطن كل زهرةٍ أو تدوس عليها بكعب الحذاء ولا تبالي..
أنا امرأةٌ وقحةٌ ترقص ونياح جيرانها في مأتمٍ لا يعني لها أكثر من نباحٍ مزعجٍ يُخرّسهُ صوت طبول الروك والراي الصاخب كلما عبرت جنازةٌ بالبال..
#الأرض_للأرض