" وكالة أخبار المرأة "

عثر علماء آثار على مخلفات قطران غامضة على عظام امرأة بدوية دفنت قبل 4500 سنة، الأمر الذي أثار استغرابهم وحيرتهم، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وجرى العثور على عظام المرأة، المدفونة بطريقة غير مألوفة في أوروبا، بجانب نهر دنيستر في أوكرانيا.
ويعتقد الخبراء أن القطران وضع بعد تحلل جسم المرأة بالكامل، حتى يسمح للناس القدامى بالرسم والتخطيط مباشرة على عظامها، ولم يتم تسجيل أي حالة مماثلة من قبل في تاريخ أوروبا.
ويقول العلماء، من جامعة بوزنان في بولندا، إن طقوس دفن هذه المرأة يبدو أنها كانت غريبة ومعقدة، مشيرين إلى أن العظام تشير إلى أن المرأة توفيت وعمرها يتراوح بين 25 و30 سنة.
وذكر العلماء أن جسدها كان مغطى بمواد مصنوعة من القطران، الذي تم الحصول عليه من الخشب، كما وجدوا خطوطا متوازية مع عظام المرفقين، وهو ما يشير إلى الطقوس الغريبة التي رافقت عملية الدفن.