مدريد - " وكالة أخبار المرأة "

أعلن نادي برشلونة أنه للمرة الأولى في تاريخ النادي سيقوم فريقا الرجال والسيدات بجولة مشتركة معاً في الولايات المتحدة الأمريكية رغم اختلاف الالتزامات وجدول الأعمال لكل فريق.
وقرر الفريقان السفر معاً في نفس الرحلة لتكون هذه المرة الأولى التي يقوم بها النادي "برحلة مختلطة". لكن الرحلة أثارت جدلاً وانتقادات على وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بسبب ما تم وصفه "بالتمييز" وعدم المساواة بين الرجال والنساء، حيث تم الحجز للرجال في درجة رجال الأعمال أما السيدات في درجة أقل منها.


وقال متحدث باسم النادي أن السيدات وصلن بوقت متأخر في الوقت الذي لم يكن قد بقي فيه عدد كافٍ من مقاعد درجة رجال الأعمال للجميع. وأضاف أن إداراة النادي قررت لهذا السبب أن تحجز لكل سيدة ثلاثة مقاعد كي تتمكن من الراحة والنوم. وهذا يعني دفع مبلغ عن ثلاثة مقاعد لكل سيدة أي ما يعادل نفس المبلغ المخصص لمقعد من درجة رجال الأعمال.
وذكر المنتقدون أن فريق السيدات لا يتمتع بنفس الشروط التي يستفيد منها نظيره للرجال، حيث تسافر السيدات أحياناً بالباصات إلى وجهات معينة. والسبب الواضح لهذا أن فريق السيدات لا يعود بنفس الفوائد للنادي كفريق الرجال.