" وكالة أخبار المرأة "

قد يكون من الصعب الحفاظ على نسبة السوائل في الجسم سيما خلال الشعور بقليل من التعب باحتساء مياه عادية.
هل فكرتي في إحداث تغيير على المياه؟ هذه طريقة سريعة وبسيطة لإضافة نكهة وأيضا لون للمياه التي قد تصبح متعتك الصيفية المفضلة! ولا يصعب العثور على المكونات أو اختيارها، لا تنظر أبعد من سلة الفاكهة! إذا كانت تعتريك روح المغامرة، يمكنك أيضا إلقاء الخضراوات والأعشاب حتى بعض الزهور مثل أوراق اللافندر (الخزامي) أو بتلات الورد.
ويمكن استخدام إما المياه العادية أو المياه الفوارة. وأفضل مكونات للصيف الحالي التي تقدمها خبيرة التغذية مارلاين أوجة هي الفراولة والخيار والزعتر، حسب وكالة الأنباء الألمانية.
وهناك شيء آخر جيد حيال هذه المياه أنها ملائمة لكل من الشباب والكبار. إنها شيء ستتمتع به الأسرة بأكملها وقد يكون لها تأثير إيجابي على تشجيع الصغار على شرب المزيد من الماء. وبالنسبة للمسنين الذين قد لا يكون لديهم إشارات قوية للشعور بالعطش، فإن هذه المياه الجذابة قد تشجع أيضاً على الترطيب المناسب. وإذا كان بإمكانك الحصول على المنتجات العضوية وتحمل تكلفتها، فمن الأفضل اختيار الفواكه والخضراوات والأعشاب التي لم يتم معالجتها
بالمبيدات الحشرية. إن لم يكن، تأكد من غسل أو حتى تقشير الفاكهة والخضراوات. ويجب غسل الزهور والأعشاب بلطف تحت الماء البارد. وإذا كنت ستختار الزهور أيضا، فتأكد من أنها ليست من أنواع سامة.
وبعد ذلك ضع اختيارك من المنقوع في المياه ويفضل تبريده في الثلاجة لمدة ساعة. ولكن لا تتركه هناك لفترة أطول من يوم وإلا سيصير غير طازج في المذاق والشكل.
وتقديم هذه المياه إلى جانب الطعام من عدمه، هي مسألة ذوق فردي. ولكن المياه ذات النكهة يمكن أن تكون إضافة رائعة للوجبات. فعلى سبيل المثال، مياه بالزنجبيل وعشبة الأذخر والريحان التايلاندي سوف تكمل الكثير من الأطباق ذات النكهات الآسيوية. وبالنسبة للحلويات، تعتبر المياه المضاف إليها النعناع والتوت رفيقا مبهجا.