" وكالة أخبار المرأة "

تواجه شركة أوبر لخدمات نقل الركاب التحقيق من هيئة فدرالية بسبب اتهامات بارتكابها تمييزا ضد النساء العاملات بالشركة.
وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية الاثنين أن الوكالة الفدرالية لتكافؤ فرص العمل تحقق مع الشركة منذ آب/أغسطس الماضي حول سياساتها للتوظيف والتباين في الأجور وقضايا أخرى متعلقة بتكافئ الفرص بين الجنسين.
والتقت الوكالة بعدد من موظفي "أوبر" وجمع بيانات ووثائق من الشركة، غير أنها لن تعلن عن نتائج تحقيقاتها إلا إذا كانت هناك حاجة لتوجيه تهم مباشرة للشركة، حسبما نقلت الصحيفة.
وقال موقع "تيك كرانش" المتخصص بقضايا شركات التكنولوجيا إن الوكالة لا تحقق فقط مع"أوبر"، إذ أن شركة "غوغل" تخضع للتحقيق أيضا في اتهامات بالتمييز في الأجور كما يجري التحقيق مع شركة "إنتل" بسبب اتهامات بالتمييز على أساس السن.