رويترز - " وكالة أخبار المرأة "

قال بيار بوار رئيس منظمة "كرة القدم ضد العنصرية" إن نحو 300 حالة من اعمال التحرش والمضايقات في الشوارع شوهت الصورة الإيجابية لبطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا بروسيا.
وقال بوار رئيس المنظمة التي تراقب التمييز في كرة القدم الأوروبية وتعمل مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، إن الضحايا شملوا روسيات تعرضن لتحرش جنسي من المشجعين ومراسلات تلفزيونيات واجهن مضايقات أثناء البث.
وأضاف بوار للصحفيين "لقد كانت تجربة إيجابية إلى حد بعيد ولم يكن هناك قدر كبير من الوقائع من النوع الذي توقعناه" في إشارة إلى المخاوف من العنصرية ورهاب المثليين التي سادت قبل البطولة.
وتابع قائلا "لقد رصدنا 30 حالة ارتكب فيها مشجعون أعمالا تنطوي على تحرش ومضايقات في الشوارع- وهذا بوضوح تقدير مخفف لأن الرقم الحقيقي ربما أكثر عشر مرات".
وأفاد بوقوع نحو 30 حالة تعرضت خلالها مراسلات لمضايقات على الهواء.