عبدالرحمن عربي المغربي - السعودية - " وكالة أخبار المرأة "

المرأة لها دور أساسي في الحياة بأبعادها المختلفة ويكفي أن المرأة قد هاجرت كما هاجر الرجل يطلب الدور الإيجابي، وقد أكرم الإسلام المرأة واعترف لها بالأدوار الفاعلة، والدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة. ويحدثنا الدين الإسلامي: «كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله والمرأة راعية على بيت زوجها، فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته»، وهكذا فالمرأة تحفظ بيت زوجها وعرضه وولده، ومساهمة المرأة الفاعلة في المجتمع بنضج شخصيتها وتأصيل دورها مهم فكيف يطلب من المرأة أن تربي جيلاً صالحاً وتظل معزولة عن قضايا المجتمع.
ولاشك فإن المرأة قادمة بأدوارها الفاعلة وهي محور رؤية ٢٠٣٠ حتى تحقق النجاحات وقد حققت العديد من الإنجازات ووضعت بصمتها في جميع المجالات والآن المرأة ضمن اهتمامات رؤية ٢٠٣٠ التي أهدافها رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل والاستمرار في تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها وتمكينها في الحصول على الفرص المناسبة للإسهام في تنمية المجتمع. وكان قرارالسماح للمرأة بقيادة السيارة منعطفاً تاريخياً ونقلة نوعية في السعودية الجديدة والعاشر من شهر شوال بكل شفافية كان لحظة تاريخية ومفصلية.
وهناك العديد من القرارات التي صدرت وكانت متلاحقة قبل قرار القيادة وركزت على الاهتمام وتمكين المرأة وإعطائها كامل الفرصة، ومنها - تأنيث العمل في محلات بيع المستلزمات النسائية، مشاركتها في الانتخابات البلدية، السماح للمرأة بمزاولة مهنة المحاماة وامتلاك المؤسسات القانونية، السماح للمرأة بالعمل في محلات بيع التجزئة، دخول المرأة المجال العسكري مثل الجوازات وأمن المطارات والسجون، السماح للعائلات بدخول الملاعب الرياضية وكثير من القرارات التي تتيح الفرص لها حتى تتمكن من المشاركة بشكل طبيعي.
الأستاذ مستور المطرفي رئيس المجلس البلدي بمكة المكرمة يقول عن قيمة المرأة في المجتمع «بأن مفهوم تمكين المرأة هو إعطاء القوة اللازمة للمرأة لتكون فاعلة وقادرة على المشاركة وإذا تم إعطاؤهن حقوقهن سيكنَّ عنصراً مهماً لعملية التنمية في المجتمع، والعمل التطوعي شهد العديد من المبادرات نتيجة مشاركة المرأة فيها، وقدمن الكثير من البرامج لخدمة ضيوف الرحمن وجمعيات مراكز الأحياء التي بدأت كلجان نسائية ومن ثم تطورت إلى مبادرات نالت استحسان الجميع» انتهى.
أخيراً وبكل شفافية المرأة ليست نصف المجتمع بل هي كل المجتمع.