" وكالة أخبار المرأة "

اكتشف باحثون صينيون جينا يُدعى "إم تي أو آر" يلعب دورًا جوهريًا في قدرة النساء على إطلاق بيوض سليمة من مبايضهن.
ولطالما اعتقد العلماء من أنحاء العالم بأن الجين "أم تي أو آر" مسؤول عن تكامل المسارات المسؤولة عن تفعيل وإغلاق عمل الجينات، أو تحفيز الحركة عند الخلية، فضلاً عن دوره في الإشراف على تنظيم نمو الخلايا والتكاثر والتفاضل.
وفي تجارب أجريت على الفئران، حاول الباحثون من جامعة نانجينغ للطب تعطيل جين "أم تي أو آر" عند مختلف مراحل تطور خلية البيض.
واكتشفوا أن الفئران الإناث لا يستطعن إنتاج بيوض سليمة إذا ما أُغلقت مسارات الجين "أم تي أو آر"، الأمر الذي يؤدي إلى العقم.
غير أن الباحثين فشلوا في معرفة كيفية تجنب حدوث العقم الناتج عن تأثير هذا الجين.
وقال تشانغ تنغ، باحث رئيسي في هذه الدراسة، إنه ليس من الضروري لفحص حالة تشغيل الجين المذكور وتغيره لدى اختبارات ما قبل الحمل، لأنه يكون لعب دوره في تنمية البيوض قبل الولادة عند النساء، ومن المستحيل أن تنتج النساء بيوضا سليمة بدون هذا الجين.