القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

أكدت الدكتورة هدى يسى رئيس اتحاد المستثمرات العرب ورئيس جمعية سيدات الأعمال للتنمية ونقابة المستثمرين الصناعيين في مصر، أن  التنمية هو سلاح الإرهاب وجميعنا مجتمع مدني وقطاع خاص لابد أن نضع يدنا يدا في يد لتحقيق التنمية المستدامة وليست "فرقعة إعلامية".
وأعلنت رئيس الاتحاد، أنه يتم حاليا ترتيب لقاء بين سيدات ورجال الأعمال والمستثمرات والمستثمرين بالاتحاد والنقابة مع نواب مجلس الشعب والبدو في محافظة السويس للتعرف على المشروعات الاستثمارية المتاحة بالمحافظة وإمكانية المساهمة في تنفيذها، مؤكدة وجود ثقة عربية عالمية في المناخ الاستثماري المصري، وذلك من خلال حجم الاستثمار المباشر وغير المباشر للسوق.
وقالت هدى يسى، خلال حفل إفطار نظمه الاتحاد والجمعية لنخبة كبيرة من الأسرة الصحفية والإعلامية، وبحضور كلا من ليلى شتا لجنة الزراعة. وهبة بركات لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالاتحاد أن طموحات الاتحاد تتسع للاستثمار في مشروعات محور تنمية قناة السويس خلال المرحلة المقبلة.
وأضافت أن القيادة السياسية قد أولت اهتماما خاصا بنتائج مؤتمر الاتحاد الأخير الذي عقد تحت شعار "التعاون العربي الإفريقي والتنمية المستدامة"، وفي مقدمته تنظيم رحلة طرق أبواب للشركات المصرية أعضاء الاتحاد، إلى العراق برعاية السفير العراقي بمصر للمساهمة في مشروعات إعادة إعمار العراق بمشاركة حكومية من مصر.
وأشارت إلى أنه يجرى حاليا الترتيبات لافتتاح مكتب تمثيل للاتحاد في اليابان، إلى جانب تنظيم مؤتمر للتعاون العربي المشترك بالتعاون مع مجلس سيدات أعمال أبوظبي خلال النصف الثاني من العام الحالي في الإمارات.