" وكالة أخبار المرأة "

قصدت امرأة بريطانية الصالة الرياضية للتخلص من ترهلات بطنها بعد ولادة طفلها الثاني، فتحولت بعد أشهر إلى بطلة كمال أجسام محترفة.
ما زالت ديفينا براون (33 عاماً) تجد الوقت الكافي لممارسة الرياضة بمعدل 6 مرات في الأسبوع، حيث تقصد الصالة الرياضية بشكل يومي في الخامسة صباحاً، على الرغم من أنها مسؤولة عن تربية طفلين، وتعمل بدوام كامل خارج المنزل.
وتقول براون من نوتغهام شاير، إنّ الناس يصابون بالدهشة عندما يشاهدون مقاطع مصورة لها وهي تمارس تمارينها، خصوصاً بعدما حولت جسمها إلى جسم رياضي من الطراز الممتاز.
وتضيف براون "لم يكن في نيتي أن أمارس الرياضية بشكل دائم وأتحول إلى بطلة في كمال الأجسام في بداية الأمر، فكل ما كان يهمني هو التخلص من ترهلات البطن بعد ولادتي لطفلي الثاني، ولكني بعد أن شاهدت نتائج التمارين الرياضية أصبح لدي شغف بممارستها على الدوام".
وتتبع براون حمية صارمة تعتمد على 6 وجبات غنية بالبروتينات في اليوم مثل اللوز والدجاج. كما أنها تقوم بوزن وجباتها لكي تعرف بدقة كمية الدسم والبروتين والكربوهيدرات التي تتناولها.
يذكر بأن براون حصلت على لقب عارضة كمال الأجسام الأولى في مسابقة المملكة المتحدة لعارضات كمال الأجسام والتي أقيمت في مدينة ديربي أخيراً، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.