الشارقة - " وكالة أخبار المرأة "

دعا مؤتمر النساء والولادة، الذي نظمه مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال في شيراتون الشارقة مؤخراً واستمر يومين.
وشارك فيه خبراء عالميون مختصون بأمراض النساء الحوامل إلى ضرورة إيجاد عيادات متخصصة لرعاية للحوامل في الأشهر الأولى من الحمل.
والعمل على تقليل نسب العمليات القيصرية في جميع المستشفيات، وذلك بهدف تقليل المضاعفات الناتجة عن تكرار العمليات القيصرية وبالذات المشيمة الهابطة والملتصقة، حفاظاً على الأم والجنين.
وعدم حصول أي مضاعفات من شأنها أن تشكل خطورة عليهما، كما أوصى بضرورة تطوير الخدمات الطبية والصحية التي تتعلق بأمراض النساء الحوامل ومواكبة أفضل التطورات والتكنولوجيا الحديثة في كيفية معالجة المشاكل التي تطرأ على الأم الحامل خلال فترة الحمل وما بعد الولادة والعمل على تقليل مضاعفات الأمراض التي تصيب المرأة كالسرطانات وخلافه.
«قيصرية»
وأكدت الدكتورة منى خلفان استشاري ورئيس قسم النساء والولادة في مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال بالشارقة أن عدد الولادات التي شهدها القسم في الربع الأول من العام الجاري بلغ 717 حالة ولادة.
كما بلغ عدد المواليد في الفترة ذاتها 727 مولوداً، منهم 10 توائم، وشكلت نسبة المواطنين من إجمالي الولادات خلال الأشهر الثلاثة الماضية نسبة 25 % أي بعدد 183 مولوداً مواطناً، كما بلغ عدد الولادات القيصرية من مجموع الولادات 244 ولادة.
وقالت الدكتورة منى خلفان: تم خلال المؤتمر استضافة خبراء في مجال النساء والولادة من داخل وخارج الدولة، من المملكة المتحدة والهند وخلافهما من الدول، وتم خلاله مناقشة المستجدات في أمراض النساء والولادة من رعاية للحمل عالي الخطورة وتشخيص تشوهات الأجنة أثناء الحمل وعلاجها سواء أثناء الحمل أو بعد الولادة، إضافة إلى أنه تناول طرق التشخيص المبكر لسرطانات الجهاز التناسلي.