الكاتب الصحفي: محمد شباط أبو الطيب - سوريا - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

( الكل يتجاهلني تقول المرأة مستاءة؟أنا متأكد أن البعض ينتبه لك! 
يرد الرجل.  ولكن عليك أن تتريثين وأن تميزين وتفهمين  ).
ما ذكرته آنفاً حوار تدور رحاه في معظم البيوت في مجتمعنا العربي  وأغلب العلاقات الزوجية والثنائية بين الرجل والمرأة  تكون غير واضحة ذلك أن معظمهم  لا يعرفون  أن الرجال من المريخ والنساء من الزهرة. أو بمعنى آخر لا تعرف كيف يتعامل كل من الطرفين مع المشاعر المرهفة والأحاسيس المتبادلة أن وجدت ، وكيف يعبر كل منهما عنها. لذلك قد تفسد الكثير من العلاقات بسبب التفسير الخاطئ لمفردة معينة استخدمها الطرف الآخر وأراد من وراء استخدامه لها غير المعنى الذي فهمه الشريك الآخر .
هذا الأمر يبين لنا ضرورة الاهتمام بتلك التفاصيل كي ننعم بعلاقة صحية سليمة لا تدخلها منغصات الحياة التي  ربما قد تطيح بها وتلقي بها إلى الهاوية فيخسر كل منهما  الآخر بلحظات.
الرجال والنساء على الأرض هما أقدس مخلوقين زوجين خلقهما الله تعالى بل عليهما توجد الحياة الصحيحة  ويقام عليهما مدار الوجود كله ومنهما طلب الباري سبحانه أعمار الكون. وإن من بديع صنع الله تعالى أن جعلهما متكاملين لا متشابهين أي كل منهما يكمل الآخر . بل أن  الكثيرين منا  ربما لا يؤمنون بهذه الحقيقة لكن التجارب أثبتت أن الأكثر من هذا الكثير لا يجيد تسخير التكامل في ما من شأنه رسم لوحة طبيعية رائعة الجمال. فقط لسبب بسيط هو عدم الاهتمام بتلك المعاني.
لذلك فإني أطلب منكم قرائي الأعزاء وأخواتي النساء اللواتي يقرأن مقالتي  متابعة سلسلة  (قاموس المفردات والمترادفات  )لمعرفة الفروق بين أهل المريخ وسكان الزهرة وخصائص كل منهما . لتكتمل لنا حياة ملؤها الاستقرار والسعادة والنجاح وأعمار الكون كما أراده الله سبحانه.