الرفاع - البحرين - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

عقدت هالة الانصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة اجتماع عمل بمقر المجلس مع الدكتور إبراهيم جناحي الرئيس التنفيذي لصندوق العمل تمكين جرى خلاله بحث مؤشرات واقع مشاركة المرأة البحرينية، ومجالات التعاون المشتركة في اطار دعم تطوير برامج العمل المشتركة لرفع مساهمات المرأة البحرينية في الاقتصاد الوطني وبما يتناسب مع متطلبات سوق العمل للمرحلة القادمة.
وخلال الاجتماع، أكدت هالة الأنصاري أهمية الجهود التي تبذلها "تمكين" لدعم مشاركة المرأة البحرينية في سوق العمل، وتشجيعها على إطلاق مشاريعها الخاصة، وإتاحة فرص واسعة من التدريب والتطوير أمامها بما يؤهلها للبقاء في سوق العمل والترقي المهني والوظيفي، وما تخصصه "تمكين" من برامج احترافية نوعية وحلول تمويلية متنوعة، تساهم بشكل مباشر في دعم تنفيذ محور المشاركة الاقتصادية تحت مظلة الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية.
كما أشادت الانصاري خلال الاجتماع باهتمام الادارة التنفيذية لتمكين بتضمين مكون المرأة البحرينية ليس فقط في البرامج الوطنية بل على مستوى هياكلها الإدارية، وهو ما تثبته المؤشرات المرتفعة والتي تشهد نمو مستدام في كافة المستويات الإدارية والخدمات المساندة التي تقدم للمرأة العاملة وبما يحافظ على استدامة تقدمها وترقيها.
من جانبه أكد الدكتور ابراهيم جناحي حرص تمكين على التعاون المستمر مع المجلس الأعلى للمرأة، وتوفير الدعم اللازم للمرأة البحرينية بما يسهم في تنويع أدوات الاقتصاد وتحفيز القطاع الخاص ودعم ريادة الأعمال بين الشباب والنساء وتحقيق أهداف التنمية الشاملة، مؤكداً حرص تمكين على مواصلة تقديم المبادرات والبرامج الهادفة لتقدم مشاركة المرأة البحرينية وإشراكها في مسيرة التنمية الوطنية وخلق تكافؤ الفرص لجميع فئات المجتمع، والاستمرار في العمل الوثيق مع الشركاء ومن ضمنهم المجلس الأعلى للمرأة في دعم المرأة في القطاع الخاص من رائدات أعمال أو سيدات أعمال او موظفات أو طالبات أو خريجات.