باريس - " وكالة أخبار المرأة "

احتلت فرنسا المرتبة الأولى في نسبة الولادات خارج إطار الزواج بين دول الاتحاد الأوروبي، في حين كانت اليونان في أسفل القائمة.
وبيّنت دراسة نشرها موقع الاتحاد الأوروبي للدراسات "يوروستات" أمس الثلاثاء، أن 5.1 ملايين طفل ولدوا في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي عام 2016. وفي ثماني دول من أصل 28 دولة يؤلفون الاتحاد، ولد أغلبية الأطفال خارج نطاق الزواج، في حين أن النسبة بلغت الثلث في ثماني دول أعضاء أخرى، مقابل الثلثين ولدوا لأبوين متزوجين.
وأوضحت الدراسة أن نسبة الولادات خارج الزواج هي الأعلى في فرنسا، والأدنى في اليونان. وبيّنت أن ستة مواليد من كل عشرة أطفال ولدوا لأبوين غير متزوجين في فرنسا عام 2016، وهي النسبة الأعلى في دول الاتحاد، والبالغة 59.7 في المائة من المواليد الأحياء خارج نطاق الزواج في الاتحاد الأوروبي.
وأشارت إلى أن بلغاريا وسلوفينيا حلتا بعد فرنسا، وبلغت نسبة الولادات خارج إطار الزواج 58.6 في المائة. وأوضحت أن أكثر من نصف الولادات خارج الزواج حصلت في كل من إستونيا بنسبة 56.1 في المائة، والسويد بنسبة 54.9 في المائة، والدنمارك بنسبة 54 في المائة، والبرتغال بنسبة 52.8 في المائة، وهولندا بنسبة 50.4 في المائة.
وتابعت "يوروستات" أنه في المقابل، ولد أقل من طفل من كل 10 أطفال لأبوين غير متزوجين في اليونان، وجاءت النسبة 9.4 في المائة، وهي الأقل أوروبيا من ضمن دول الاتحاد. كما شكلت المواليد خارج الزواج ربع أو أقل من جميع الأطفال المولودين في كل من كرواتيا (18.9 في المائة)، وقبرص (19.1 في المائة) وبولندا (25.0 في المائة). في حين بلغت النسبة أقل من ثلث المواليد خارج الزواج في ليتوانيا (27.4 في المائة)، وإيطاليا (28.0 في المائة)، رومانيا (31.3 في المائة)، ومالطا (31.8 في المائة).
الدول الأعضاء في البحر المتوسط
ووجدت الدراسة أن نسبة الأطفال المولودين خارج إطار الزواج زادت زيادة كبيرة في الدول الأعضاء في البحر المتوسط. وبلغت بمقدار ثمانية أضعاف في قبرص (من 2.3 في المائة في عام 2000 إلى 19.1 في المائة في عام 2016). وتضاعفت ثلاث مرات في مالطة (من 10.6 في المائة إلى 31.8 في المائة)، وإيطاليا (من 9.7 في المائة إلى 28.0 في المائة).
وأشارت إلى أن نسبة الزيادة بالمقارنة بين عامي 2000 و2016، أصبحت أعلى بنحو 2.5 مرة في إسبانيا (من 17.7 في المائة إلى 45.9 في المائة)، وفي اليونان (من 4.0 في المائة إلى 9.4 في المائة). وفي البرتغال (من 22.2 في المائة إلى 52.8 في المائة).
ولفتت إلى أن نسبة المواليد الأحياء خارج الزواج ظلت مستقرة نسبياً بين عامي 2000 و2016 في شمال أوروبا، لا سيما في الدول الأعضاء في الشمال (السويد وفنلندا والدنمارك)، وفي أيرلندا والمملكة المتحدة، وكذلك في دول البلطيق الدول الأعضاء (لاتفيا، إستونيا وليتوانيا).