الرفاع - البحرين - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

برعاية كريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة ، انطلقت فعاليات المنتدى العالمي لصحة وسلامة المرأة بحضور كل من معالي الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة وزير النفط رئيس مجلس إدارة شركة نفط البحرين "بابكو" وسعادة الأستاذة هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة.
وخلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الذي يقام على مدى يومين 4 و5 أبريل 2018 وتنظمه الهيئة الوطنية للنفط والغاز بالتعاون مع شركة نفط البحرين بابكو والمجلس الاعلى للمرأة بفندق الريتز كارلتون بمملكة البحرين بالتزامن مع يوم الصحة العالمي، ألقى معالي وزير النفط رئيس مجلس إدارة شركة نفط البحرين (بابكو) كلمة أعرب فيها عن جزيل الشكر والعرفان إلى المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة ، مثمناً دور سموها الفعال في مؤازرة هذه المبادرة الدولية الطموحة وشمولها برعاية سموها الكريمة.
وأوضح معاليه بأنه تأكيداً لدور المجلس الأعلى للمرأة ودعماً لجهوده في متابعة تنفيذ الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية بالشراكة مع كافة مؤسسات الدولة،  فقد بادرت شركة بابكو بوضع إطار مؤسسي يتضمن ست معايير رئيسية لبرنامج الصحة المثالية في الشركة بما يسهم في الارتقاء بجودة حياة المرأة في مجالات الصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل وهي: الالتزام بالسلامة، والنشاط الفعال، والغذاء الصحي، والتواصل الاجتماعي، والمشاركة الجادة وتحقيق الأهداف المؤسسية، وذلك بهدف التطوير الشامل للقوى العاملة، ودعم سياسات الرعاية الصحية المتكاملة، وإطلاق مبادرات لتعزيز مشاركة المرأة وتنمية قدرتها.
 ودعا معالي وزير النفط مؤسسات القطاع العام والخاص لتبني هذه المبادرة لتكون نموذج وطني على صعيد تطبيقات الصحة والسلامة المهنية الداعمة للمرأة، وبما يضمن الارتقاء بجودة حياتها وبالتالي مساندة مشاركتها في الاقتصاد الوطني، انطلاقاً من مبادئ دستورية نصت على التزام الدولة بتوفير البيئة المناسبة للمرأة العاملة بما يضمن التوفيق بين واجباتها الأسرية وعملها في المجتمع.
وأعلن معالي وزير النفط عن تشكيل لجنة تكافؤ الفرص في شركة نفط البحرين "بابكو" لتعمل بشكل رئيسي على وضع الضوابط والمعايير والخطط ذات العلاقة بتطبيق مبادئ تكافؤ الفرص وتحقيق الادماج الكامل لاحتياجات المرأة في الشركة.
وفي تصريح لها بهذه المناسبة، ثمنت هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة مبادرة شركة نفط البحرين "بابكو لتنظيم مثل هذا المنتدى الهام الذي يدعم بشكل مباشر أحد مجالات الخطة الوطنية لنهوض المرأة، معتبرة أن صحة المرأة البحرينية  تعد احد الاولويات الهامة في اطار عمل المجلس وله من الخطط والمحصلات التي تسعى الى تحقيق الاثر لجودة الحياة في الخطة الوطنية ، مشيرةً في هذا الصدد إلى أن هذا الاهتمام بصحة المرأة يجعلها قادرة على العطاء واستدامة مسيرتها العملية على مختلف الاصعدة وفي كافة المجالات للوصول الى ما نتطلع إليه لتكون المرأة شريك في بناء مجتمع تنافسي مستدام.
وقدمت الأنصاري شكرها وتقديرها لمعالي وزير النفط رئيس مجلس إدارة شركة نفط البحرين "بابكو" على استحداث لجنة لتكافؤ الفرص داخل الشركة لتعمل بشكل رئيسي على وضع الضوابط والمعايير والخطط ذات العلاقة بتطبيق مبادئ تكافؤ الفرص وتحقيق الادماج الكامل لاحتياجات المرأة في الشركة.
    وعلى صعيد متصل عبرت الانصاري عن خالص التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة وذلك بعد الإعلان عن اكتشاف أكبر حقل نفطي في تاريخ مملكة البحرين منذ 1932، الذي تحقق نتيجةً للتوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد، مؤكدة بأن هذا الاكتشاف سيفتح الآفاق لرفد المزيد من الفرص الواعدة للمرأة والرجل وسيدعم توجهات المجلس في زيادة حضور المرأة في القطاعات الصناعية والتخصصات النوعية ولا سيما مجالات النفط والغاز.
هذا وكان المهندس إبراهيم عبدالله طالب نائب الرئيس التنفيذي رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى العالمي لصحة وسلامة المرأة قد ألقى كلمة أكد فيها على أهمية المنتدى الذي يهدف إلى تعزيز مفاهيم الصحة والسلامة المرأة باعتبارها شريكاً جوهرياً في مسيرة التنمية. وأضاف قائلاً: "لقد قمنا في شركة بابكو بإرساء مفهوم "المؤسسة الصحية" بما يساعد العاملين على الاستمتاع بحياة صحية بدنية وذهنية سليمة، ويتم نشر هذا المفهوم وتحقيق أهدافه ورسالته النبيلة من خلال مشروع "الصحة المثالية 2020" في بابكو، حيث يهدف إلى تزويد العاملين بحياة صحية ذات جودة عالية ومستويات راقية من الرعاية الصحية. وهذا المفهوم يعزز مبدأ "موظف صحي يعني مؤسسة ناجحة".
وأضاف قائلاً: "وعلى مدار السنوات الماضية، تم تدشين العديد من المبادرات الناجحة التي استهدفت دعم صحة المرأة في إطار برنامج "الصحة المثالية 2020"، ومنها "صحة المرأة من أجل الحياة"، و"مكافحة سرطان الثدي"، وغيرها". وأوضح قائلاً: "إننا نسعى من خلال هذا البرنامج الطموح إلى إرساء رؤية صحية سليمة تهدف إلى تعزيز صحة وسلامة جميع موظفي بابكو والمقاولين وتضمن عودتهم إلى أهليهم وذويهم سالمين بعد كل يوم عمل”. إننا فخورون بتاريخ شركتنا العريقة وإنجازاتها الجليلة في خدمة الوطن، وندرك في ذات الوقت دور المرأة الحيوي في دعم القوى العاملة بالشركة باعتبارها ركناً أساسياً في مسيرة نمو الشركة وخططها المستقبلية. ولذا فإن صحة موظفاتنا وموظفينا تمثل أكبر أولوياتنا الاستراتيجية".
ويتناول المنتدى في جلساته عدة محاور أبرزها: السلامة المهنية للمرأة، وجودة حياة المرأة في بيئة العمل، وإدارة التحديات في مواقع العمل يحاضر فيها عدداً من كبار المتحدثين من مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت والمملكة المتحدة وغيرها.