الرفاع - البحرين - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

تفضلت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد  رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، حفظها الله، فشملت برعايتها الكريمة عصر اليوم الأربعاء، الحفل الحادي عشر لمنح جائزة سموها لتشجيع الأسر المنتجة 2018، بتنظيم من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والمقام في نادي شريفة العوضي للأطفال والناشئة بالرفاع.
وبهذه المناسبة، أكدت صاحبة السمو الملكي أن مملكة البحرين تمتلك رصيد وافر وعريق من الخبرة في مجال دعم وتشجيع هذه الأسر عبر خطط وبرامج تحفيزية داعمة للتحول من الإنتاج إلى تسويق المنتجات داخل وخارج المملكة، مشيدة في هذا الصدد بجهود الأسر البحرينية المنتجة وعملها الجاد لإبراز المنتج البحريني بما يدعم الاقتصاد المحلي ويساهم في الترويج لمنتجات عالية الجودة تُبرز الخصوصية الحرفية الوطنية، وتشجع على تناقلها بين الأجيال للحفاظ عليها كونها مجالاً خصباً للإبداع ومدخلاً لريادة العمل الحر.
وأوضحت صاحبة السمو إلى أهمية النظر إلى ما تحقق لهذه الأسر من نتائج إيجابية خلال مراحل تطوير المشروع على مر السنوات والمتمثلة في تنويع خياراتهم، وتطوير قدراتهم الإنتاجية عبر التدريب المستمر، داعية في هذا الصدد لفتح المزيد من القنوات لتسويق منتجاتهم وإنشاء منصات عرض مختلفة لتضمن منافسة الأسر في السوق المحلي والخارجي.
وهنأت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم في الختام الفائزين بجائزة سموها لتشجيع الأسر المنتجة، معربةً سموها عن ارتياحها من الإقبال المتزايد للتنافس على نيل الجائزة التي قصد منها بشكل أساسي تكريم اليد البحرينية بترسيخها لقيم العمل اليدوي بمجالاته الواسعة، والاعتزاز بعطائها، والوصول بهذه المنتجات إلى مستوى الطموح الذي تتطلع إليه الأسرة البحرينية ونتمناه لها.
وقد تفضلت سموها بتكريم الفائزين بجائزة سموها لهذا العام ، حيث فازت أسرة السيد احمد عبدالكريم بجائزة أفضل أسرة منتجة، وفاز  السيد علي جابر بجائزة أفضل منتج وهو عبارة عن منحوتات خشبية مبتكرة والهيئة العامة للتأمين الاجتماعي بجائزة أفضل راعِ وداعم للأسر المنتجة.
هذا وتجولت صاحبة السمو في معرض منتجات الأسر المنتجة المميزة المصاحب للجائزة التي شارك في دورتها الحالية حوالي (255) أسرة منتجة، بزيادة بلغت 33% عن العام الماضي، وأطلعت سموها عن كثب على مشاريع الأسر وما وصلت إليه من تطور يعكس ما تقدمه المملكة من تسهيلات لهذه الفئة مكنتها من الإبداع والتميز.
وكان سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، قد ألقى كلمة خلال الحفل أعرب فيها عن أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، لحرص سموها المستمر على رعاية وتشريف حفل جائزة سموها للأسر المنتجة بالحضور وتكريم الفائزين بهذه الجائزة، ما يعكس جانباً من مبادرات سموها الخلاقة والمبدعة في خدمة الوطن والمواطن، ويمثل رسالة دعم وتشجيع تجاه الأسر البحرينية المنتجة، وحافزاً سنوياً لهم لمواصلة الإبداع والابتكار في تطوير منتجات عملهم التي استطاعت أن تشكل تجربة رائدة في مسيرة العمل الإنتاجي والتنموي، وتشارك في رفعة هذا البلد وتقدمه.
وأشاد سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية بالمبادرات المميزة التي تنطلق بدعم ومباركة من قبل صاحبة السمو الملكي، ومنها المبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي، مؤكداً أنها إحدى المبادرات الواعدة لتذليل التحديات التي تواجه القطاع الزراعي وتقدم الدعم للمزارعين لضمان استمرارية مهنة الزراعة بمملكة البحرين، مشيراً إلى أن الوزارة حرصت على المشاركة في تحقيق أهداف المبادرة، من خلال تقديم برامج تدريبية أساسية ومتقدمة في الزراعة المنزلية منذ العام 2011م، حيث تخرج من هذه الدورات ما يزيد على الـ (1000) مواطن ومواطنة.
وأشار حميدان إلى أن فوز برنامج "خطوة للمشروعات المنزلية" بجائزة برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للمسابقة الدولية لمشاريع التنمية البشرية الريادية للعام 2014، في مجال تسويق المنتجات المصنعة منزلياً، من بين (59) مشروعاً تم ترشيحها للجائزة في فروعها الأربعة المقدمة من قبل (43) دولة في أربع قارات، أتى نتاجاً لدعم صاحبة السمو الملكي  المستمر، وفخراً لمملكة البحرين، وحافزاً ومعززاً للطموحات الرامية إلى تطوير المشروع.
هذا ويفتح المعرض أبوابه للجمهور الكريم بدءاً من يوم غد الخميس، من الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 8 مساءً، وسيبقى مستمراً ليومي الجمعة والسبت، من الساعة 4 عصراً وحتى 8 مساءً في يوم الجمعة، ومن الساعة 9 صباحاً وحتى 8 مساءً في يوم السبت.