بيروت - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

وقع "مجلس المرأة العربية" برئاسة السيدة لينا الدغلاوي مكرزل اتفاق تعاون لتبادل الخبرات والدعوات مع" تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم" برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل اليوم، وذلك في مطعم "عنب"، في بيروت.
حضر المناسبة التي تم تنظيمها برعاية مدراء كل من بنك BLC وشركة الجزائري للنقل، وزير شؤون المرأة جان أوغاسبيان، والسفيرة الكندية في لبنان إيمانويل لامورو، السفيرة السويسرية مونيكا شموتس كيركوز، سفيرة الأورغواي الدكتورة مارتا بيتزا نيلي، اضافة الى اعضاء مجلس المرأة العربية برئاسة السيدة لينا الدغلاوي مكرزل واعضاء مجلس إدارة التجمع اللبناني العالمي برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل، ونخبة من الشخصيات المرموقة والهيئات الديبلوماسية والعسكرية والقيادية والمؤسسات الإجتماعية والإقتصادية ومن كافة الدول العربية.
وفي كلمة لها خلال المناسبة اشارت السيدة مكرزل" نحن سعداء بالخطوة التي توصلنا إليها من خلال توقيع إتفاق تعاون لتبادل الخبرات إنطلاقا من رغبتنا المشتركة تأكيدا لدور المرأة في المجتمعات العربية"، أضافت مكرزل: "إن هذا الإتفاق الذي يرمي الى التعاون الأوسع، لا تُقتصر ثماره على تبادل الخبرات، بل لرفع مستوى الوعي الثقافي للمرأة العربية، وخلق برامج منوعة لحمايتها. لذا نأمل في تبادل المعلومات الإستراتيجية بغية تحفيز التعاون في هذا المجال"، كما قالت : "نحن في مجلس المرأة العربية نأخذ على عاتقنا هذا التعاون المثمر، وسنعمل مع التجمع اللبناني العالمي في سبيل التعاون المشترك حيال قضايا المرأة كي تصل إلى أعلى المراتب في لبنان والعالم العربي"، خاتمة" أمل من خلال هذا التعاون مع تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل في تحقيق الإنجازات في قطاعات المسؤولية الإجتماعية في كافة مجالاتها".
وفي حديث الى "وكالة أخبار المرأة" اكدت السيدة مكرزل انه" من المهم جداً التعاون والتشبيك بين جهات المجتمع المدني والجهات الخاصة والرسمية، وما حصل اليوم خطوة مشكورة من الدكتور زمكحل اثمّنها واتمنى ان يتوسع التفاهم الى كل جهات المجتمع المدني، فأنا اردد دائماً ان يداً واحدةً لا يمكنها التصفيق، وبالتعاون يتطور المجتمع"، ولفتت" للرجل حضور في مجلس المرأة العربية سواء في المجلس الاستشاري او كعضو، فنحن في المجلس نعتبر ان المرأة تعمل جنباً الى جنب مع الرجل للوصول الى مستقبل افضل لابنائنا وبناتنا".
وعن الخطوات القادمة لـ"مجلس المرأة العربية" اكدت السيدة مكرزل" لدينا العديد من الخطوات خططنا لها على الورق كخطوة اولى قبل عرضها على منظمات دولية لدعمها كي تصبح قابلة للتنفيذ على ارض الواقع، فنحن كمنظمات مجتمع مدني، دعمنا ذاتي، لكن عندما يتعلق الامر بمشاريع كبرى نتوجه الى المؤسسات الدولية"، مشيرة" لدينا على سبيل المثال مشروع للشباب وللمرأة المعيلة وغيرها الكثير من المشاريع التي سيقدمها المجلس وكله أمل أن تكون وسيلة لتطور المجتمع".