" وكالة أخبار المرأة "

ذكرت وسائل إعلام أميركية، الأربعاء 28 فبراير/شباط 2018، أن مدينة نيويورك ستدفع تعويضاً قدره 180 ألف دولار لثلاث مسلمات، بعد أن أجبرتهنَّ شرطة المدينة على خلع حجابهن، أثناء الحصول على صور رسمية لهن.
وأفادت شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، بأن محكمة اتحادية في بروكلين بنيويورك، أمرت بدفع تعويض قدره 60 ألف دولار لكل مسلمة، ضمن تسوية ثلاث دعاوى قضائية رفعتها النساء الثلاث.
وتعود إحدى الدعاوى لعام 2012، عندما تم اقتياد فتاة مسلمة إلى مركز للشرطة، إثر مشاجرة مع زميلات لها بإحدى المدارس، ومطالبتها بخلع حجابها لالتقاط صورة لها ضمن الإجراءات التي تتخذها الشرطة.
وتتعلق الدعوتان الأخريان بقضيتين مماثلتين، تعودان لعامي 2015 و2016.
ونقلت مجلة "نيوزويك" (أسبوعية أميركية)، عن إحدى المسلمات الثلاث قولها إنها أجبرت على خلع حجابها لمدة نحو 20 دقيقة، وسط مجموعة من الرجال.
كما ذكرت أخرى أن الشرطة خلعت عنها حجابها بالقوة، في موقع إلقاء القبض عليها.
يشار أن شرطة نيويورك، عدَّلت من سياساتها المتعلقة بأغطية الرأس، في مارس/آذار 2015.
وأعلنت الشرطة أن الأشخاص لديهم حق اختيار الخضوع للتصوير داخل غرف خاصة بواسطة مسؤول شرطي من نفس جنسهم.