إيمان العبيدي - بغداد - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

حازت الكاتبة والصحفية العراقية أسماء محمد مصطفى على جائزة "أطوار بهجت لعام 2018 " ، والتي منحها إياها منتدى الإعلاميات العراقيات في يوم الإعلامية العراقية السنوي ، بعد رصد المنتدى لمسيرة أسماء المهنية خلال العام 2017 حيث أسست موقع مشرقات الذي يعنى بإنجازات المرأة العراقية والعربية والعالمية وقضاياها ، الى جانب تأسيسها شبكة الحياة لوحة رسم لدعم الطاقات والمواهب ـ لاسيما أصحاب الظروف والاحتياجات الخاصة ـ في الكتابة والفنون ، فضلا عن دورها في إبراز تراث العراق عبر مجلة الموروث وموقع ذاكرة بغداد الالكترونيين اللذين تدير تحريرهما ، الى جانب كتابتها المقالات الصحفية ، على الرغم من الظروف الاستثنائية التي مرّت ولاتزال تمرّ بها ماجعلها تعيش في تحديات مستمرة .
يذكر أن مصطفى حاصلة على ـ جائزة المثقف ( في مجال المقال الصحفي ) كرمز للمرأة الكاتبة ـ من مؤسسة المثقف العربي في استراليا ـ 2016 ، وجائزة أفضل كاتبة صحفية في الصحافة الادبية العراقية لعام 2012 (جائزة الشمعة الاولى) ، ولقب صحفية العام 2012  وصحفية العام 2011 من نقابة الصحفيين العراقيين.  ، وجائزة النور للإبداع ، منحتها إياها مؤسسة النور للثقافة والإعلام في السويد، لإعدادها ملفاً موسعاً يتناول مشكلات الشباب في العراق ـ 2008 ، وقلادة الصحافة 2008 منحتها اياها نقابة الصحفيين العراقيين ، وجائزة الصحفية المتميزة في العراق لعام 2000 ، وجائزة أفضل تحقيق صحافي في العراق عام 1998 / جائزة الإبداع الشبابي ، وجائزة تقديرية من مؤسسة النور للثقافة والإعلام في السويد ، لإعدادها ملفاً ثقافيا إعلاميا عن التسامح والمصالحة الثقافية 2009 .
كما حصلت على عشرات كتب الشكر ، فضلا عن 3 تكريمات من وزارة الثقافة العراقية ، التكريم الاول عام 2014 ، كتاب شكر وشهادة تقديرية عن مقال موسع كتبته في مجلة الموروث عن الموروث الثقافي المادي وغير المادي للعراق وسبل حمايته من الضياع ، ولتميزها في إدارة تحرير مجلة الموروث الثقافية ، والتكريم الثاني من وزارة الثقافة عام 2014 ، بصفتها قاصّة تعمل في مؤسسة من مؤسسات الوزارة ، وكان ضمن التكريم ادراج سيرتها الذاتية في كتاب نساء وعطاء الذي أصدره المكتب الإعلامي في الوزارة ، والتكريم الثالث من وزارة الثقافة العراقية لمناسبة عيد المرأة .
جدير بالذكر أنّ منتدى الإعلاميات ، وتخليدا لذكرى الإعلامية الشهيدة أطوار بهجت وتضحيات المرأة لاسيما الإعلامية ، قرر أن يكون تأسيسه في ذكرى استشهادها 22 شباط  ، وأطلق عليه (يوم الإعلامية العراقية) يقيم فيه حفلا سنويا يستذكر خلاله شهيدات الإعلام العراقي ويكرم فيه أبرز الوجوه النسوية من إعلاميات وناشطات بجائزة أطلق عليها جائزة اطوار بهجت .
وكان الإعلام العراقي قد خسر العديدات من الإعلاميات بلغ عددهن أكثر من 40 صحفية  آخرهن الشهيدة  رنا العجيلي .