سوزان سعيد الجندي - مصر - " وكالة أخبار المرأة "

لا شك أنه من دون النوم، صحتك سواء النفسية والجسدية، فضلاً عن قدرتك على التركيز سوف تعاني بشكل خطير.
ودعونا نكُن صادقين، هناك البعض يلجأ لعدد قليل من الطرق المجربة للحصول على نوم أفضل، مثل عدم تناول الكافيين بعد ساعة محددة، أو غلق الأجهزة مثل هاتفك المحمول من غرفة النوم، ولكن هناك أيضاً عوامل أخرى لا يمكن أن تتوقع أن تسرق نومك.
هنا 13 شيئاً غير متوقع تؤدي لبقائك مستيقظاً فترة أطول:
1- العمر
كشفت دراسة حديثة أنه كلما تقدم الشخص في السن، فإن أجزاء من المخ التي تتعامل مع تنظيم النوم تبدأ في الاضمحلال، مما يؤدي إلى بقائك مستيقظاً.
وهذا يمكن أن يبدأ في وقت أقرب مما كنت تعتقد: تقريباً في منتصف الثلاثين من العمر.
2- الوراثة
إذا كان لديك ميل إلى البقاء فترة طويلة مستيقظاً، قد يكون بسبب الجينات.
درس العلماء في جامعة روكفلر في نيويورك جيناً يسمى "CRY1"، الذي يساعد على تنظيم إيقاعات الساعة البيولوجية لدينا وعندما نشعر بالتعب.
الناس الذين لديهم اختلاف في هذا الجين CRY1 يحدث دورة أطول اليومية عن غيرهم، مما يؤدي إلى البقاء مستيقظين لفترة أطول.
3- نوع الجنس
كشفت دراسة حديثة عن أن النساء بحاجة إلى المزيد من النوم من الرجال بسبب الطرق الأكثر تعقيداً لاستخدام أدمغتهن أثناء النوم؛ لذلك تميل النساء لعدد ساعات نوم أطول من الرجال.
4- عطلة نهاية الأسبوع
بعد أسبوع طويل مجهد، بالطبع هناك الميل للحصول على أكبر قدر ممكن من الراحة، ولكن النوم يومَي السبت والأحد يمكن أن يؤدي إلى اضطراب النوم خلال بقية الأسبوع.
5- المهنة
هناك بعض المهن مثل الأطباء، ورجال الأطفاء، بالتأكيد جداول نومهم تتغير.
وفي دراسة حديثة من مركز السيطرة على الأمراض "CDC" فإن أعلى مجموعات المهن التي تعاني من مشاكل النوم هم: ضباط الاتصالات، وعمال النقل، وعمال النقل بالسكك الحديدية.
6- الحالة الاجتماعية
نفس الأبحاث من CDC، بحثت الديموجرافيك المختلف لمعرفة مدى حالة نومهم على أساس حالتهم الاجتماعية.
ووجدت الدراسة أن الناس الاجتماعيين يحصلون على النوم أفضل، و67% من الأشخاص المتزوجين ينامون 7 ساعات أو أكثر كل ليلة مقابل 62% من الأشخاص الذين لم يتزوجوا أبداً، و56% من المطلقين أو المنفصلين أو الأرامل.
7- اختيار معجون الأسنان أو شاي النعناع
اختيارك معجون الأسنان أو شاي النعناع هو وسيلة رئيسية للبقاء في حالة تركيز أكثر وعدم النوم، في دراسة أجرتها جامعة ويلينغ "Wheeling Jesuit University" في ولاية فرجينيا الغربية في عام 2011، أوضحت أن النعناع قد يكون مشروباً مفيداً لعلاج مشاكل كثيرة، ولكن ليس من المشروبات المهدئة قبل النوم؛ لذلك، حاول اللجوء لشيء آخر، مجرد تجنب الحمضيات، التي لها آثار مماثلة في النعناع، وربما تستخدم فرشاة أسنانك في وقت مبكر في المساء وليس قبل النوم مباشرة.
8- القمر المكتمل (البدر)
وجدت دراسة عام 2016 على وجه الخصوص أن أنماط نوم الأطفال تتعطل بسبب مراحل القمر.
9- البيئة
وجدت أبحاث جديدة من جامعة هارفارد وجود ارتباط بين ارتفاع درجات الحرارة بسبب تغير المناخ وفقدان النوم.
وأظهرت الدراسة أن تلوث الهواء، وتحديداً ثاني أكسيد النيتروجين، يؤثر على قدرتنا على النوم بشكل جيد.
10- التدخين قبل النوم
المدخنون يعتقدون أن التدخين يساعد على الاسترخاء، ولكن هذا هو خدعة الكيميائية العصبية. في الحقيقة، النيكوتين هو منبه. عندما تدخن قبل النوم، يمكن أن تتوقع أن تستيقظ عدة مرات طوال الليل، كما يحدث إذا تناولت فنجاناً من القهوة.
11- أبواب ونوافذ مغلقة
قد يكون ميلك إلى إغلاق النوافذ لمنع الضوضاء الخارجي، ولكن تبين أن الأبواب والنوافذ المفتوحة يمكن أن تساعد على النوم بشكل أفضل.
وجدت دراسة حديثة أن فتح النوافذ قبل أن تذهب إلى النوم يمكن أن يقلل من مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغرفة، والتي يمكن أن تؤثر سلباً على نوعية النوم.
12- الغرفة ليست مظلمة
من الناحية الصحية، يجب أن تكون غرفة نومك ليس بها أي أضواء، خاصة الضوء المنبعث من التلفزيون أو أي جهاز إلكتروني.
عندما تتعرض عيناك للضوء خلال الليل، يتم خداع عقلك إلى التفكير في أنه حان الوقت للاستيقاظ ويقلل من إنتاج الميلاتونين. الضوء المنبعث من الأجهزة الإلكترونية هو شيء مزعج للغاية ويحاكي أشعة الشمس.
13- الحيوانات الأليفة
وجدت دراسة من مايو كلينيك "Mayo Clinic" أن هناك فوائد للسماح للحيوانات الأليفة مثل الكلاب أو القطط بأن تنام في غرفة النوم الخاصة بك، ولكن فقط إذا كان لديها سريرها الخاص.
ومن غير المفاجئ أن المشاركين في تلك الدراسة كانوا يعانون من اضطراب أكثر في النوم إذا قفز كلبهم إلى الفراش والنوم معهم.