الثريا رمضان - الأقصر - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

افتتح السيد محمد زين العابدين وزير الثقافة التونسي يوم الإثنين 23 أكتوبر/تشرين الأول 2017 الأسبوع الثقافي التونسي المنتظم في إطار احتفالية الأقصر عاصمة للثقافة العربية 2017، وقام بزيارة لجناح تونس في معرض الأقصر الدولي للكتاب ثم تحول إلى قصر الثقافة بالأقصر لافتتاح التظاهرة رسميا بحضور السيد حلمي نمنم وزير الثقافة المصري والسيد رضوان عيارة وزير النقل التونسي والسيد نجيب منيف سفير تونس بمصر ومحافظ الأقصر وعدد من المسؤولين، حيث افتتح معرضا للوحات لعدد من الفنانين التونسيين.
واحتضن المسرح عرض الافتتاح الرسمي للتظاهرة "الزيارة" وهو عرض فني يعتمد على إعادة تشكيل للعادات والطقوس التي تقوم على زيارة أولياء الله الصالحين.
وفي كلمة الافتتاح، تحدث وزير الثقافة المصري عن اختيار الأقصر لهذه التظاهرة بأنه في إطار اللامركزية الثقافية إذ قال: "نبدأ الأسبوع الثقافي التونسي في تقليد جديد أن تكون هذه الأسابيع أيضا في المدن كي لا تحتكر العاصمة كل الأنشطة الثقافية"، وأكد أيضا على عراقة العلاقات المصرية التونسية قائلا: "وما هذا الأسبوع إلا تعبير عن زخم هذه العلاقة".
وأكد نظيره التونسي محمد زين العابدين على قيمة هذه العلاقة مبرزا أنها علاقات ترتكز على أسس متينة وأن الفن مبني على حب الإنسان للتاريخ والقيم التي يسمو بها وإليها.
ويشتمل الأسبوع الثقافي التونسي على مجموعة من العروض والمحاضرات منها "مشهدية الرمال المتحركة" وذلك يوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017، رسم الحبيب الغرابي، وهي مشهدية بصرية تشكيلية درامية تعتمد تقنية الرسم على الرمل في عرض حي ومباشر تصاحبه مقاطع غنائية وموسيقية مرتبطة بالمشهد المرسوم على الرمل.
كما سيقدم كل من الشاعران التونسيان الثريا رمضان ورضا العبيدي أمسية شعرية يوم الإربعاء 25 أكتوبر وذلك في قصر الثقافة بالأقصر.
تتواصل فعاليات الأيام الثقافية التونسية بالأقصر حتى يوم 27 أكتوبر وذلك في قصر الثقافة بمدينة الأقصر مع عرض لعدد من الأفلام مثل فيلم سلمى وشبابيك الجنة، وتقديم مجموعة من المداخلات منها مداخلة عن مدينة الثقافة للدكتور سامي بن عامر ومداخلة عن الفن التشكيلي للدكتور فاتح بن عامر، ومداخلة حول الأدب التونسي للدكتور شكري المبخوت.