القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

خلصت دراسة جديدة إلى أن القاهرة هي المدينة الأخطر على النساء، على عكس العاصمة البريطانية لندن التي جاءت الأفضل، وفقاً لاستطلاع آراء خبراء دوليين، هو الأول من نوعه، عن أحوال النساء ومستويات عيشهن في المدن التي يزيد تعداد سكانها عن 10 ملايين نسمة.
وأوضحت الدراسة التي أعدتها وكالة "تومسون رويترز"، ونشرتها اليوم الإثنين، أن المدن العشر الأكثر خطورة على النساء هي من الأسوأ إلى الأقل سوءاً القاهرة، تليها كراتشي أكبر المدن الباكستانية والأكثر كثافة بالسكان، وكينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية، ثم العاصمة الهندية نيو دلهي، فالعاصمة البيروفية ليما، تليها مكسيكو سيتي عاصمة المكسيك، ثم داكا عاصمة بنغلادش، بعدها لاغوس أكبر المدن النيجيرية وأشدها كثافة، ثم العاصمة الإندونيسية جاكرتا، وتأتي إسطنبول في المرتبة العاشرة.
واستندت نتائج الدراسة التي أجرتها "تومسون رويترز" بين الأول من يونيو/حزيران و28 يوليو/تموز الماضيين، إلى آراء 380 خبيراً في قضايا المرأة من أكاديميين وعاملين صحيين ومنظمات غير حكومية وصناع السياسات ومتخصصين في التنمية والخدمة الاجتماعية، في 19 مدينة ضخمة. وتركزت المحاور على مدى حماية النساء من العنف الجنسي، ومن الممارسات الثقافية الضارة، وإمكانية حصولهن على الرعاية الصحية الجيدة والتمويل والتعليم.
واحتسبت ترتيب المدن وفق آلية إسقاط المرتبة التالية لتلك التي تتساوى فيها مدينتان في عامل من العوامل. فعلى سبيل المثال عند احتلال مدينتي دلهي وساوبالو المرتبة الأولى لجهة مخاطر العنف الجنسي على النساء فيهما، تأتي الدولة التي تليهما بالمرتبة الثالثة وليس الثانية.
العنف الجنسي ضد النساء في المدن الكبرى
بناء على الإجابات التي تلقتها الدراسة على سؤالها عن مدى إمكانية عيش النساء في المدينة بدون أن يواجهن خطر الاعتداء الجنسي، بما يتضمنه من تحرش واغتصاب، خلصت إلى ما يلي:
احتلت القاهرة المرتبة الثالثة بين 19 مدينة كبرى لجهة مخاطر العنف الجنسي على النساء فيها. وأتت بعد العاصمة الهندية نيودلهي، وساو باولو أكبر المدن البرازيلية وأعلاها كثافة، اللتين احتلتا المرتبة الأولى في أسفل القائمة عن هذا الجانب بالتحديد.
وأتت مدينة إسطنبول في المرتبة السادسة، بعد تساوي العاصمتين مكسيكو سيتي، وداكا في المرتبة الرابعة.
وأكثر المدن أماناً للنساء وفق الدراسة كانت العاصمة اليابانية طوكيو في المرتبة 19، تلتها العاصمة الروسية موسكو في المرتبة 18، ثم شنغهاي أكبر المدن الصينية وعاصمتها الاقتصادية في المرتبة 17، والعاصمة الفرنسية باريس في الترتيب 16. وتساوت كل من العاصمة البريطانية لندن ولاغوس بالمرتبة 14، تلتهما العاصمة الفيليبينية مانيلا في المرتبة 13.
أما مدينة نيويورك الأميركية فجاءت في المرتبة 12، والعاصمة الأرجنتينية بيونيس آيريس في المرتبة 11، تلتها ليما عاصمة البيرو في المرتبة 10، ثم كراتشي في الترتيب التاسع، وتساوت كل من العاصمتين جاكرتا وكينشاسا في المرتبة السابعة.
 وصول النساء للخدمات الصحية
وانطلاقاً من اعتماد الدراسة على عامل الخدمات الصحية في تصنيف المدن الأنسب للمرأة أو الأكثر سوءاً، استطلعت واقع خدمات الرعاية الصحية بما فيها الصحة الإنجابية ومعدلات وفيات الأمهات في تلك المدن.
وتعادلت القاهرة مع كراتشي في الترتيب الثالث في أسفل القائمة بين الدول الخمس عشرة لعدم تيسير وصول المرأة للخدمة الصحية والاستفادة منها، وجاءت بعد ليما الأسوأ في القائمة، وكينشاسا ثاني أسوأ المدن المشمولة بالاستطلاع.
وجاءت في المراتب التالية من الأسوأ إلى الأفضل نيودلهي الخامسة، ساو باولو ومكسيكو سيتي احتلتا المرتبة السادسة، لاغوس الثامنة، بيونيس آيريس التاسعة، مانيلا العاشرة، جاكرتا الحادية عشرة، داكا 12، إسطنبول 13، موسكو 14، نيويورك 15، شنغهاي 16، طوكيو 17، باريس 18، لندن 19.
المرأة... وممارسات اجتماعية وثقافية ضارة
بحثت الدراسة في الممارسات الاجتماعية التي تعود إلى عادات وتقاليد تعيشها النساء، ومنها الزواج المبكر أو القسري، والختان، ووأد الإناث، وغيرها.
وجاءت القاهرة في أسفل القائمة وفق الدراسة، وتأتي بعدها كراتشي، ثم داكا، ثم جاكرتا وكينشاسا في المرتبة الرابعة، ثم دلهي ولاغوس في المرتبة السادسة.
ومن المرتبة الثامنة صعوداً إلى المرتبة 19 أي الأفضل جاءت المدن تباعاً كالآتي: إسطنبول، مكسيكو سيتي، ليما، باريس، شنغهاي، مانيلا، نيويورك، لندن، طوكيو، ساو باولو، بيونيس آيريس، موسكو.
موارد اقتصادية للنساء... والتعليم
استطلعت الدراسة أيضاً جوانب تمكين المرأة من الحصول على الموارد الاقتصادية والتعليم، بدءاً من ملكية الأراضي أو غيرها من أشكال الملكية، والخدمات المالية مثل الحسابات المصرفية على سبيل المثال.
وجاء ترتيب المدن الـ 19 من الأسوأ إلى الأفضل كالتالي: كينشاسا، القاهرة، كراتشي، نيودلهي، ليما، مكسيكو سيتي، لاغوس، بيونيس آيريس، إسطنبول، نيويورك، ساو باولو، داكا، جاكرتا، طوكيو، موسكو، باريس، مانيلا، شنغهاي، لندن.