تونس - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

متجددة ... متوهجة ... متفاعلة ... شعار حملة كوني استثنائية للإعلامية التونسية عواطف بن محجوب ،من أجل الإرتقاء بالأدوار الطبيعية للمرأة ،ورفع مكانتها وتعزيز دورها في كافة المجالات والميادين.
وأوضحت بن محجوب أن مبادرتها شخصية تحث المرأة على الابداع و التميز وتنمية حس المبادرة لديها من خلال تصالحها مع ذاتها أولاً و محاولة اكتشاف كل  جميل  داخلها و كل ما يبعث فيها الروح الايجابية و الطاقة الحماسية و هي بحث عن الاستثناء الذي يوجد داخل كل امرأة.
" كوني استثنائية " هي حملة توعوية بقيمة كل امرأة موجودة على هذه الأرض وتدريبها على الإقبال على الحياة بكل ايجابية لتتخطى المتاعب التي تواجهها كل يوم ان كان في البيت او في العمل او حتى  التعامل مع الآخر.
وأشارت الإعلامية التونسية أن الحملة تهدف الى تنمية قدرة المرأة على الاحساس بنفسها ككيان له عليها حق في الاعتناء به لضرورات الحياة، مؤكدة في نفس الوقت أنه يكفي ان تعي المرأة أن غيابها له تأثير ولو على حياة شخص واحد لتدرك انها محور هذه الحياة لذلك وجب عليها الاهتمام بنفسها.
هذه الحملة كما تقول بن محجوب توقظ في كل امرأة الجانب المضيء فيها الذي ربما اطفأته الأيام و لم يجد من ينفخ فيه نفس جديد، و الايمان بجمال كل نساء العالم اذا أرَدْن التغيير الى الافضل و الايمان بقدراتِهن على احداث تغيير في العالم .
وشددت على ضرورة أن تترك كل امرأة بصمة ايجابية في الحياة هذه البصمة هي ايجاد فرصتها في التميز و الابداع في أي مجال تختاره و اي اتجاه تضع نفسها امامه .
ومن الجدير ذكره أن حملة كوني إستثنائية لاقت إستحسان العديد من النساء خاصة وأن الحملة خاطبتهن باللغة المحلية التونسية ممزوجة بالفصحى  لتكون قريبة من جميع النساء في مختلف المستويات...