" وكالة أخبار المرأة "

استطاعت شرطية صينية أن تجذب اهتمام الكثيرين حول العالم بعد أن قامت بتصرف إنساني جعلها تحظى باحترام الجميع.
الشرطية صينية فاجأت متصفحي الإنترنت، بصورة لها وهي ترضع طفلة جائعة خارج قاعة المحكمة.
وتظهر الصورة حساً إنسانياً عالياً عند الشرطية لينا هاو، حينما تولت مسؤولية إرضاع طفلة جائعة عمرها 4 أشهر، في الوقت الذي كانت والدتها تخضع للمحاكمة، شمال الصين، في شانشي بحسب صحيفة "تليغراف" البريطانية.
عندما بدأت الطفلة في البكاء حصلت الشرطية على إذن من والدتها لتقوم بإرضاعها.
وقالت الضابط لينا أنها أمٌّ جديدة وكانت تستشعر القلق الذي كانت عليه والدة الطفلة الباكية، وأن كل ما فكرت به حينها هو العمل على راحة الطفلة مشيرة إلى أن أي شرطية كانت ستفعل ما قامت به إذا كانت في مكانها.
وكانت أم الطفلة واحدةً من بين 34 شخصاً حوكموا لصلاتهم بحملة وهمية لجمع "التبرعات"، بعد اعترافها بأنها "مذنبة".