مسقط - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أسدل الستار عن فعاليات   المنتدى العربي للمرأة والتحولات النفسية في الإعلام  الذي كان قد أختتم أعماله   في العاصمة العمانية مسقط  تحت رعاية معالي الدكتورة مديحه بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بتوصيات هامة تعنى بصحة المرأة والتحولات النفسية التي تؤثر عليها في كافة مواقعها وحظي المنتدى بأيامه الثلاثة بإهتمام إعلامي متميز وتخلله حوارات مستفيضة تتعلق بشعاره حول التحولات النفسية في الإعلام وأثره على المرأة في مختلف المواقع التي تحتلها .
ونظم المنتدى الذي يعتبر الأول من نوعه في التركيز على التحولات النفسية للمرأة  هيئة المرأة العالمية للتنمية والسلام بالتعاون مع شركة البوابة العربية للمعارض  على مدى أيام انعقاده التي  استمرت لمدة ثلاثة أيام برعاية إستراتيجية من قبل وزارة الإعلام العمانية،  في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض  ويأتي بشعار "كوني واعية ...بصحتك النفسية".
وأوصت المشاركات في المنتدى الذي حضره كبار الشخصيات النسائية من كافة الدول العربية والمنظمات الإنسانية التي تعنى بقضايا المرأة خاصة في مجتمعنا العربي  بأهمية الرعاية المتكاملة للمرأة ومراعاة نفسيتها في كافة مواقعها للحفاظ على توازونها خلال أداءها لوظائفها المتعددة لخدمة مجتمعها تعزيزا لثقتها بنفسها وتحفيزا لها على الإبداع والتميز في أدائها المجتمعي  لا سيما بين أفراد أسرتها ومكان عملها بما يسهم بحمايتها من الإضطرابات النفسية وضمان السلامة والعافية لها في كافة أدوراها .
وكان   حفل الافتتاح في اليوم الأول  للمنتدى قد تضمن  كلمة عن الصحة النفسية قدمتها جناب السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد خبيرة في الصحة النفسية  وقدمت أيضا رئيسة هيئة المرأة للتنمية والسلام الأستاذة عواطف الثنيان كلمة وضحت فيها جهود الهيئة نحو الاهتمام  بقضايا المرأة واختيار قضية الصحة النفسية لتكون شعار للمنتدى الذي يقام في العاصمة مسقط هذا العام ويأتي بعد ذلك أوبريت بعنوان حي العروبة حي السلام من كلمات الشاعرة السعودية كفاح المطر وغناء خولة السيابية ألحان وتوزيع كامل البلوشي بمشاركة عازفة الكمان الرائعة طاهرة  البلوشية .
 وناقش المنتدى عدد من المواضيع ضمن فعاليات المنتدى من خلال الجلسات النقاشية أو الورش والبرامج التدريبية،  ومعرض للرعاة المشاركين و رائدات الإعمال لعرض  مشاريعهن التجارية بجانب سيضم  قياس مؤشر السلام الدولي بمشاركة خبراء  ومختصين من مختلف المجالات، بالإضافة إلى عرض  فيلم يعنى  بالمرأة  بعنوان ( غناء النساء ) للمخرج الأردني نصر الزغبي  حيث يناقش قضايا المرأة العربية وما تواجه في المجتمع.. 
وتضمن المنتدى  خمس جلسات نقاشية وكل جلسة حوارية بها ثلاث اوراق عمل يقدمه متخصصون في المجال المطروح  والجلسة الأولى حول المرأة في الصحة النفسية، والتي قدمتها الإعلامية بثينة البلوشية، وتضمن الورقة الأولى بعنوان رحلة في الصحة النفسية المفهوم والخصائص والتي قدمها الدكتورة طاهرة بنت عبدالخالق اللواتية، والورقة الثانية بعنوان العناية بصحة المرأة النفسية تبدأ من الطفولة وقدمها الدكتَور إبراهيم أبو خمسين، والورقة الثالثة بعنوان التوازن بين الصحة النفسية وأثر التغيرات الهرمونية والتي تقدمها الدكتورة أميرة الرعيدان.
أما الجلسة الثانية حول المرأة العربية بين الشريعة والواقع الاجتماعي وأدارتها  الإعلامية جيهان اللمكي وتضم الورقة الأولى بعنوان التشريعات وحقوق المرأة لحياة نفسية أفضل وتقدمها الدكتورة كلثم الزدجالية، والورقة الثانية بعنوان المرأة بين الشريعة والسوسيولوجي الاجتماعي وتقدمها الدكتورة غادة محمد ابو ربيع، والورقة الثالثة بعنوان المرأة بين الخطاب الإعلامي والموروث الثقافي والاجتماعي وتقدمها الدكتورة ماجدة عبدالمرضي سليمان.
وتمحورت  الجلسة الثالثة حول تأثير وسائل الإعلام الاجتماعي على المرأة وتديرها المذيعة الدكتورة تقوى سعيدانة، حيث تضم الورقة الأولى بعنوان البيانات الضخمة وما وراءها (شهادة الميلاد، الهوية الوطنية، شهادة الوفاة) تقدمها الدكتورة ناهد باشطح، والورقة الثانية بعنوان الدراما الخليجية ومعالجة قضايا المرأة العربية وتقدمها سيدة الشاشة الخليجية حياة الفهد، والورقة الثالثة تأثير الإعلام الجديد على التحولات النفسية للمرأة وتقدمها الأستاذة وجدان عمر .
 أما الجلسة الرابعة   فكانت بعنوان دور الحكومات والمنظمات الدولية  في تحسين صحة المرأة والتي يديرها الإعلامي موسى الفرعي، وتضم الورقة الأولى دور الدولة في استحداث نظم صحية وتوجيهها لخدمة المرأة، ويقدمها البروفيسور هادي ضناوي، والورقة الثانية بعنوان منظمات المرأة الدولية والاستجابة وقدمتها الأستاذة سونيا بوماد، والورقة الثالثة بعنوان التكفل بالمرضى النفسيين في العالم العربي وتقدمها الدكتورة لولوة الجاسر.
أما الجلسة الخامسة فدارت حول المرأة العربية والمتغيرات العالمية والتي تديرها الإعلامية المتألقة لجين عمران حيث تناقش في الورقة الأولى المرأة ودورها في استنهاض التغيير وتقدمها جناب السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد، والورقة الثانية بعنوان رؤية المرأة في تحقيق السعادة وتقدمها معالي غنية ابداليا وزيرة التضامن الوطني والمرأة والأسرة  بالجزائر، والورقة الثالثة بعنوان العولمة واثرها على الحركة النسوية وتقدمها معالي ميمونة محمد التقي وزيرة الشؤون الاجتماعية والمرأة والطفل بموريتانيا، والورقة الرابعة بعنوان تمكين المرأة في المناصب القيادية حاجة أم ضرورة لتلبية الاحتياجات النفسية لبنات جنسها والتي تقدمها الأستاذة اسمي خضر من المملكة الأردنية الهاشمية .
كما قدم المنتدى مجموعة من البرامج والورش التدريبية والتي تأتي برعاية  من قبل مجموعة بوليغلوت، حيث أنها تتناسب مع الفكرة العامة للمنتدى، وسوف تكون هناك عدة ورشة بشكل يومي، وقيمة الورش والبرامج التدريبية.  من ضمنها ورشة (فن التصوير "أساسيات التصوير الفوتوغرافي")  يقدمها الأستاذ حيدر مصطفى علي الناصر، وورشة (وظيفة الأدب والفنون في عملية إعداد وتأهيل المرأة عبر تقنيات الدراما ثيابي) وتقدمها الدكتورة دلال مقارش باوش، وورشة (الصحة النفسية للمرأة) تقدمها الدكتورة أميرة الرعيدان، وورشة (الخروج من الشخصية النمطية للمرأة واستعادة الانا المبدعة الخلاقة القادرة على التغيير) "وتقدمها  أ.أسماء إبراهيم,، وورشة (الذكاء العاطفي وأثره على الإعلام) ويقدمها  ماهر الكندي.
وذكر المنظمون بأن  المنتدى العربي  للمرأة والتحولات النفسية سلط الضوء على قضايا المرأة والتوعية بها ودراسة مستوى اهتمام الإعلام الجديد بهمومها ، ويهدف إلى تأصيل مفهوم الصحة النفسية للمرأة وتغيير الصورة النمطية في المجتمعات العربية عن الأمراض النفسية  ، و تأسيس قاعدة بيانات للتعاون في نقل التجارب والمبادرات والخبرات اللازمة للاهتمام بصحة المرأة التي تمثل الأساس الرئيسي لكافة الجهات بالإضافة  إلى التوعية والوقاية من الأمراض النفسية التي تصيب المرأة، وتؤدي للاضطرابات النفسية الشديدة والاكتئاب وربما تصل للانتحار، إلى جانب التوجه العالمي نحو الاهتمام بالصحة النفسية للأفراد بشكل عام، وللمرأة على وجه الخصوص.