الدكتورة : ناريمان عطية - الأردن - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

   الأغلب لديهم مشاكل ويواجهون صعوبات في تربية ابنائهم والتفاهم معهم ويسألون ويتسألون...؟؟؟
" شو اعمل مع إبني عصبي ما برد وبمشي الي براسه، بصرخ بوجهي بضرب اخوه، مو مسيطرة عليه، ما بقعد معي ...بحسه ما بحبني... شو اعمل ...هذا جيل الله يعيني عليه جيل كاسر، وباين بدوا يسود وجهي ....وبده كسر راس من الاول ...ما بنعطى وجه....بدي نصيحتكم...."
يقولون ويتذمرون ولا يرون أنفسهم
أين أنتم من أولادكم ....!!!!
واعجبي.... !!!
  لأجل أن تتعلمي طبخة لازم تعرفي كيف تنطبخ بالتفاصيل وما هو الصح وما هو الخطأ  ...عندما تشتري هاتفًا  تطلعين على كل خدماته  وتعرفين كيف تستخدمينه... ولما تنتقي اداة كهربائية لا بد من معرفة كيف آلية استخدامها ....
  وعندما تربين ابنك الحمد لله تعتمدين على البركة وكيف ما اجيت تيجي وكيف ما ضربت ضربت وأخرتها تصيب .......وبعدين...نتائج غير مرضية...!!!!
وياجماعة ساعدوني ....
تبدأ المساعدة ...
  نكتب مقالات طويلة ومو فاضية تقرئيها ....نعمل حلقات على الراديو ما عندك وقت تسمعيها نعرض حلقات على التلفزيون  ما فضيت تشوفيها...!!!
والحقيقة....إنه في أمور ثانية بتكوني فاضية تسمعيها وتشوفيها وتقرائيها ....كيف...؟؟؟
واعجبي!!!
 " اخر صرعة موضه وقصة شعر وتسريحة اول وحدة بتحضري وعلى طول على الصالون... ولما تبدأ حلقة طبخ بسرعة ورقة وقلم وبتسجلي...والوقت يصير فاضي لتحضري مسلسل مدبلج....وهون.. خط احمر....وكم ساعة قاعدة واتس اب وبتعلقي وبتصوري وبتبعتي وفيس بوك وسلفي واخر طبخي ....والحمد لله ولا ولد جنبي وفنجان قهوة مع جارتي وكاسة شاي مع بنت عمي وشغلي هو كل همي وارضي المديرة ولي جنبي ...وين انا عن ابني !!!!!واتعرف عليه اخر همي"......
#التغير_يبدأ_منك ...اجعلي ابنك فوق كل اولوياتك اهم من طبخة وتسريحة ومسلسل وطلعة وتكنولوجيا تعلمي الصبر ودربي نفسك على سعة الصدر وطول البال،  وتعلمي كيف تحاورينه وتنصتين له،  تعرفي على شخصيته بكل تفاصيلها وحلليها واعرفي ماذا يحب وماذا يكره وما هي حاجاته ورغباته وقدراته هو وليس ما ترغبين أنت وعامليه بعمره لا أكبر ولا أصغر ولا تطلبي منه أن يكون فوق طاقته الافضل والاحسن والاشطر والاقوى دعي شخصيته تتكون ويبدأ بالاستقرار والاعتماد على نفسه كوني الموجه والمرشد برابطة العاطفة وابدأي بتكوين علاقة صداقة وثقة لتكن مفاتيح تصلين فيها الى قلبه ومشورته ونجاحه وتعلمين كيف تتعاملين معه بحسب عمره والمرحلة التي يمر بها...واعلمي أنه يتذكر تعاملك واسلوبك وحنيتك وعطفك وابتسامتك ولا يتذكر ماذا طبخت وهل قمت بالغسيل والتنظيف وووو....الخ
كوني ذكرى جميلة لأبنائك...
وابدئي من أجلهم بتغيير نفسك..
كوني أم إيجابية و#غيري_فكرك_وربي_ابنك