بغداد - " وكالة أخبار المرأة "

دخلت الشابة الكردية ورتي بابكر علي (27 عاما) التاريخ لتكون أول عراقية تقود طائرة بوينغ 737-800 من الحجم الكبير في رحلة جوية.
وانشغلت الشبكات الاجتماعية بالرحلة التي قامت بها ورتي الثلاثاء من مطار بغداد لتحط في بيروت ثم عمان، قبل أن تعود إلى بغداد.
وتناقل معلقون على الشبكات الاجتماعية صورة الكابتن ورتي أثناء قيادتها للطائرة، إضافة إلى صور استقبال حافل لها في مطار بغداد بعد عودتها من أول رحلة قادت فيها طائرة بوينغ.
وكتبت صفحة على فيسبوك:
بغداد حبيبتي
تم استقبال الكابتن ورتي بابكر علي في مطار بغداد الدولي وستكون أول امرأة تقود طائرة بوينغ ضمن الخطوط الجوية العراقية. كل التوفيق للمرأة العراقية.
وكان وزير النقل العراقي كاظم فنجان الحمامي قد أعلن أن ورتي “هي أول فتاة عراقية بدأت تقود طائرة بوينغ من طراز 737-800 من الحجم الكبير بعدما تبنتها الوزارة وهيأت لها مستلزمات النجاح والتفوق في أرقى المعاهد”، وفق وسائل إعلام عراقية.
وتبدأ ورتي المولودة في مدينة السليمانية عام 1991 عملها في الخطوط الجوية العراقية برتبة كابتن طيار بعد حصولها على رخصة قيادة طائرات بوينغ كبيرة الحجم.
وبهذه المناسبة، تذكر عراقيون جوزفين حداد التي أصبحت أول عراقية تقود طائرة عام 1949، وتداول مغردون صورة لصفحة من إحدى الجرائد التي نشرت تقريرا عنها في ذلك الوقت.
واحتفل عراقيون على وسائل التواصل الاجتماعي بهذا الإنجاز الجديد الذي يضاف إلى سجل المرأة العراقية التي عانت على مدى سنوات من ويلات الإرهاب والطائفية اللذين استهدفاها في كل مكان.
وجاء في حساب على تويتر:
CENTCOMArabic@
كأول قائدة طائرة مدنية بالخطوط الجوية #العراقية، الفتاة #الكردية ورتي بابكر تحصل على رخصة قيادة طائرة بوينغ 737. #العراق #الموصل #المرأة
وكتب السفير العراقي في روسيا حيدر هادي:
HaidarHadi 16 mai@
الكابتن ورتي بابكر علي من مدينة السليمانية من مواليد 1991 هي أول فتاة عراقية تقود طائرة بوينغ من طراز 737-800.
وغرد حساب طيران العراق على تويتر:
Aliraqiaairways@
تتقدم إدارة شركة الخطوط الجوية العراقية بالتهاني الحارة للآنسة ورتي بابكر علي بمناسبة حصولها على رخصة قيادة طائرة 737-800.
‎وقال وزير النقل كاظم فنجان الحمامي إن حصول ورتي على الرخصة سيفتح المجال أمام العنصر النسائي لدخول معترك قطاع النقل الجوي الذي يهيمن عليه الرجال.