" وكالة أخبار المرأة "

قالت الرابطة الألمانية للغدد الصماء إن الإصابة بارتفاع ضغط الدم قد ترجع بنسبة لا تقل عن 6 بالمئة من الحالات إلى وجود مشكلة هرمونية، ويمكن علاجها بطريقة ناجعة جدا.
وأضافت الرابطة الألمانية أن بعض المرضى، الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ينتجون كمية كبيرة جدا من هرمون الألدوستيرون، والذي يتم إنتاجه في الغدد الكظرية ويعمل على تنظيم توازن ملح الطعام في الجسم.
وفي حالات الإصابة بما يعرف باسم “متلازمة كون” يتم إفراز المزيد من هرمون الألدوستيرون بشكل مفرط، كما يقوم الجسم بإفراز كمية ضئيلة من الصوديوم، وتظل هناك كمية كبيرة من السوائل في الجسم، وهو ما يؤدي بدوره إلى ارتفاع ضغط الدم بشكل دائم.
وترتبط طريقة علاج متلازمة كون بأسبابها؛ إذ قد يظهر ورم حميد لدى بعض المرضى يقوم بإنتاج هرمونات يمكن أن تزال بواسطة تدخل جراحي، في حين أن الغدد الكظرية تتضخم لدى الكثير من المرضى بشكل واضح. وفي مثل هذه الحالات يمكن استعمال الأدوية التي تجدي نفعا.
وتنصح الرابطة الألمانية مرضى ارتفاع ضغط الدم بضرورة التحقق من الإصابة بمتلازمة كون مرة واحدة كل عام على الأقل. وذلك من خلال فحص نسبة الألدوستيرون في الدم.
وأكد الأطباء الألمان أن ارتفاع ضغط الدم بشكل دائم يؤدي إلى حدوث أضرار في الأوعية الدموية، مع ارتفاع ملحوظ في خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.