طهران - " وكالة أخبار المرأة "

رفض زوج البطلة الأولمبية الأولى في تاريخ إيران زهرا نعمتي سفر زوجته ومغادرتها البلاد للمشاركة في البطولات الدولية. وقال زوج بطلة منافسات القوس والسهم الذي يدعى روهام في تصريح لوكالة أنباء “إسنا” “لن أسمح لها بالخروج من البلاد ولا حتى من أجل المنافسات الرياضية”.
وردا على موقفه، انفصلت نعمتي عن زوجها وطالبته بالطلاق، إلا أن الأخير رفض هذا المطلب، مؤكدا أنه في حال عدم عودة زوجته إليه فإنه لن يسمح لها بمغادرة البلاد.
وطبقا للقانون الإيراني، فإنه يحق للزوج أن يمنع زوجته من مغادرة البلاد دون سبب، هذا بالإضافة إلى أن حصول المرأة على الطلاق ليس بالأمر السهل إذا لم تكن هناك موافقة من شريكها.
وحصدت نعمتي (32 عاما) الميدالية الذهبية لمنافسات القوس والسهم للدورة البارالمبية “أولمبياد المعاقين” في لندن 2012، كما حققت أيضا الميدالية البرونزية خلال تلك الدورة.
وحققت نعمتي إنجازا آخر في العام الماضي، بعد أن أصبحت أول رياضية على كرسي متحرك تحمل علم البعثة الإيرانية خلال حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو في ملعب “ماراكانا” الأسطوري. وتحولت نعمتي بفضل هذه الإنجازات إلى بطلة قومية في إيران، لكن هذا النجاح لا يعني زوجها.