تحقيق: حنان كرامي - أغادير - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

تقريبا على بعد 45 كيلومترا جنوب مدينة أكادير، وبجماعة بلفاع "اسحنان" المغرب- التابعة لاقليم شتوكة ايت باها ضمن جهة سوس ماسة. ارتات مجموعة من المتعاونات اللواتي يبلغ عددهن عشرين (20) امرأة، أن يعملن بكل جد و اجتهاد على تحقيق أهدافهن المرسومة.
لذلك تم التفكير في وسائل بديلة من شانها صون كرامة المرأة في المنطقة و إنصافها ماديا ومعنويا، حيث تم التفكير في خلق تعاونيات نسائية في مختلف المناطق، بعد ما تنامى الوعي لدى النساء بضرورة التكتل في تعاونيات مختلفة الاهتمامات، بغية خلق فرص شغل و موارد ذاتية تقيهن من كافة اشكال العمل الذي لا ينصفهن.
من تكون رئيسة الجمعية والتعاونية
 السيدة سكينة البوشواري 45 سنة، متزوجة وأم لثلاث اطفال كانت في صفوف نساء الامية، لكن بطموحها ورغبتها القوية في كسر هذه الامية استفادت من دروس محو الأمية ولم تقف رغبتها في التعليم بل تعدته لتترأس العمل الجمعوي لكي تتبت ذاتها  وتضع بصمتها لمثال المرأة الامازيغية النشيطة والطموحة وهي رئيسة تعاونية البركة اسحنان بلفاع، ورئيسة جمعية تمغارت ن ورغ للثقافة والرياضة والفن.
ولادة تعاونية البركة للزيوت الطبيعية


تأسست بدوار اسحنان جماعة بلفاع اقليم شتوكة ايت باها بتاريخ 12 دجنبر 2016،  وهي تعاونية تهتم على إنتاج زيت الاركان ومختلف مشتقاته، واملو  والكسكس بكل انواعه، وايضا تهتم بالصناعة اليدوية النسائية، ومواد التجميل للنساء وغيره من المستحضرات النسائية.   
برزت هذه المبادرة بقيادة نساء طموحات راغبات في تحدي مظاهر الفقر و الجفاف، فكان تأسيس جمعيات نسوية بالمنطقة عملت على اعتماد مشاريع و أنشطة، تبتغي تحرير المرأة وتوعيتها بشكل سيجعلها عنصرا أساسيا معترف بخدماته داخل المجتمع، من خلال  تمكينها من كامل حقوقها والاعتراف  بكل ما تسديه من خدمات  أساسية، وتثمين دورها الريادي داخل الأسرة وخارجها بالأخص في العالم القروي.هذا الوعي الذي اكتسبته المرأة بالمنطقة جعل طموحها يكبر و يسمو، إذ أصبحت حاليا تنخرط بقوة في خلق التعاونيات التي تعتبر مجالا و فضاء فسيحا للمتعاونات من أجل تحقيق موارد ذاتية قارة تمكنهن اقتصاديا و  اجتماعيا...
أكثر من 80 منخرطة بجمعية تمغارت ن ورغ


من أجل تطوير عملهن  ورغبتهن في القضاء على الفقر، أتت فكرة تأسيس جمعية تمغارت ن ورغ مكملة للتعاونية ومضيفة منتوجات غدائية طبيعية، ومنها انتاج الكعك بثمن 6 دراهم للعلبة، كذلك اعداد "الكحل" بطريقة تقليدية بمكونات طبيعية لب التمر ولب الزيتون وزيت الزيتون، وقد انخرطت اكثر من 80 امراة، هدفهن دعم المصالح الاجتماعية لنساء بلفاع وتنمية مهاراتهن المهنية والوظيفية، وكذا العمل على المحافظة على الموروث الثقافي للمنطقة وادماج المرأة والفتاة القروية في التنمية ومحاربة الامية. وطموحهن انشاء مشروع مدر للدخل، وهكذا جاءت فكرة تأسيس تعاونية نسائية .
أهداف نسعى لها
تأسست تعاونية البركة اسحنان بلفاع لتعمل على تحقيق مجموعة من الأهداف على رأسها، تأهيل المرأة بدوار اسحنان وتمكينها اقتصاديا و اجتماعيا، من خلال مجموعة من الأنشطة، في مقدمتها إنتاج زيت اركان ومشتقاته و العمل على تسويقها محليا وجهويا  ووطنيا على المدى القريب ودوليا على المدى البعيد، حيث ستعمل التعاونية جاهدة للحصول على علامة الجودة من أجل ضمان تسويق يرقى إلى  مستوى طموحات المتعاونات، بغية خلق موارد ذاتية مهمة لكل المتعاونات تساعدهن لمواجهة ظروف الفقر والجفاف الذي تعاني منه المنطقة، وسيكون من شانها كذلك، تمكين النساء اقتصاديا و اجتماعيا و إعالة أسرهن و الرقى بمستويات عيشهن بشكل يضمن كرامتهن و  كرامة أسرهن.
ثمار المتعاونات


استطاعت تعاونية البركة وخلال فترة وجيزة أن تصنع لها اسما محليا وجهويا، حيث شاركت في عدة معارض، عرفت إقبالا كبيرا على المنتجات الطبيعية للمتعاونات، وحقق لهن موارد مالية حسنة الأمر الذي حفزهن بشكل  كبير للمضي قدما من اجل مواصلة عملهن بشكل متميز. و تضيف رئيسة التعاونية السيدة سكينة البوشواري " أن انتشار اسم التعاونية بهذه السرعة على الصعيد المحلي و الجهوي  يعتبر حافزا أساسيا للمتعاونات كما انه إن دل على شيء إنما يدل على أن التعاونية على المسار الصحيح".
بصمة مادية
تقول زينة بودهير : منخرطة بالتعاونية وهي فنانة تشكيلية وشاعرة امازيغية، بان انخراطها في التعاونية قيمة إضافية بالنسبة لها، حيث اصبح لها دخل من التعاونية يساعدها في استكمال لوحاتها.
السيدة خديجة تقول بان انخراطها في التعاونية جعلها تتخلص من طلب ثمن الملابس والحمام من طرف الزوج كل مرة.
مليكة كريم الوالدة هي لي كتعرف تصايب الكحل متزوجة ام لستة ابناء 4 فيهم مزوجين عندها 52 سنة حتى هي استافدات من دروس محو الامية سيدة نشيطة جدا اول واحدة كتكون مجودة وحاضرة في ما يسمى بتيوزي اوقات الحصاد كذلك كتعاون في ما يسمى بالمعروف في المنطقة ونظافة المسجد المهم من النساء لي الروح ديال التعاون كتمشي في دمها ورتث صناعة الكحل من والدتها، طورت منتوجها مع دخولها الجمعية وتحسن مدخولها، ويعرض منتوجها في مناطق مختلفة وتقول:
"زوجي تهنى من فلوس الحمام والشوبينك وما يسمى ب تيرزاف ههه".
وتستمر المعانات...
نساء التعاونية يواجهن مشاكل وعراقيل تجرهم  بشكل مباشر إلى الحديث عن الموارد المالية التي تعوزها، وبهذه المناسبة تقول رئيسة التعاونية وهي رئيسة الجمعية في نفس الوقت، أن التعاونية بصدد إعداد ملف طلب دعم موجه إلى اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و كذلك إلى الجماعة الترابية لبلفاع، ونأمل أن يحظى هذا الطلب بقبول بموافقة اللجنة من اجل تجهيز المقر بمختلف التجهيزات الخاصة بعملية إنتاج و تعليب زيت الاركان ومشتقاته.
طلب الغيث
تضيف "نرجو أن يكبر مشروعنا حتى نتمكن من تشييد مقر خاص بالنساء. مشددة في قولها على مشكل التسويق الذي تعاني منه التعاونيات على الصعيد المحلي خاصة فيما يتعلق بزيت الاركان الذي لا تناسب تكلفة انتاجه وبيعه مستوى الدخل الخاص بالساكنة المحلية، كما تفتقر المنطقة إلى مراكز وأسواق نموذجية خاصة بالتعاونيات التي من شانها تسهيل عملية التسويق.