حنان كرامي - أغادير - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

انجاز غير مسبوق في تاريخ الحكومات المغربية بل العربية على مر تاريخها بصدور قرار تعيين 9 وزيرات دفعة واحدة في الحكومة الجديدة، التي عينها الملك محمد السادس الأربعاء الماضي برئاسة سعد الدين العثماني، وتتألف من ستة أحزاب بقيادة حزب العدالة والتنمية الذي تصدر نتائج الانتخابات التشريعية في أكتوبر الماضي.
تشكلت  حكومة العثماني وهي الحكومة رقم الخامسة والثلاثون منذ استقلال المملكة المغربية (1956)  بعد مشاورات استمرت أكثر من أسبوعين وضمت 39 وزيرا وكاتب دولة، بمشاركة ستة أحزاب هي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي، والاتحاد الدستوري والتقدم والاشتراكية.
كان الملك المغربي قد أعفى قبل ذلك عبد الإله بن كيران من تكليفه بتشكيل حكومة جديدة بعد مشاورات استمرت أكثر من خمسة أشهر، ولم تثمر اتفاقا بسبب عراقيل وضعتها بعض الأحزاب.
التشكيل الجديد يعكس مدى كفاءة وتقدم المرأة المغربية وجهودها الكبيرة من اجل وطنها كما يعكس الاجواء الديمقراطية والشفافية فى اختيار الوزراء دون تمييز بين الرجل والمرأة.
وتضم التشكيلة الحكومية الجديدة 9 نساء، من بينهن وزيرة واحدة، بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، 8 كاتبات الدولة.
الوزيرة بسيمة الحقاوي هي سياسية مغربية عضو بالأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، تقلدت منصب وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية في 3 يناير 2012 في حكومة بن كيران. تعتبر بسيمة قيادية ٌبارزة في العمل النسائي والاجتماعي والسياسي، وانتخبت السيدة الحقاوي، بمجلس النواب خلال الاستحقاقات التشريعية لسنوات 2002 و2007 و2011، كما شغلت منصب رئيسة لجنة القطاعات الاجتماعية بالمجلس سنتي 2006-2007 و2008-2009
كما تقلدت، السيدة بسيمة الحقاوي، منصب أمينة المجلس برسم سنة 2009-2010، إلى جانب كونها عضوا باللجنة البرلمانية المشتركة المغرب/الاتحاد الأوروبي
وتشغل أيضا منصب رئيسة منظمة نساء العدالة والتنمية، ورئيسة المجلس الوطني لمنظمة تجديد الوعي النسائي  .
والسيدة الحقاوي حاصلة على دبلوم الدراسات العليا (تخصص علم النفس الاجتماعي) وشهادة استكمال الدروس في نفس التخصص، كما عملت أستاذة في مجال علوم التربية
وقد صدرت لها مجموعة من الأبحاث والمنشورات وشاركت في عدة محاضرات وندوات، عضو بعدة هيئات ومنظمات دولية، منها الاتحاد النسائي الاسلامي العالمي (مسؤولة عن شمال إفريقيا)، والمنتدى العالمي لبرلمانيي الدول الاسلامية، وعضو المجلس التنسيقي للفضاء المغاربي.
مباركة بوعيدة، كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري، وقد انتخبت بوعيدة، العضو بالمكتب السياسي للتجمع الوطني للاحرار، عام 2007 للمرة الأولى نائبة بمجلس النواب
كما اشتركت في رئاسة اللجنة البرلمانية المختلطة بين المغرب والاتحاد الأوربي منذ إحداثها في ماي 2010، قبل أن تترأس سنة 2010 لجنة الشؤون الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية بمجلس النواب.
وخلال سنتي 2008-2009 شغلت مهام نائبة رئيس لجنة المالية والشؤون الاقتصادية ومقررة اللجنة نفسها لقانون المالية لسنة 2009.
وفي يونيو 2009 انتخبت مباركة بوعيدة عضوا بمجلس مدينة الدار البيضاء الكبرى
وعلى الصعيد الدولي، اختيرت بوعيدة ضمن قائمة « القادة العالميين الشباب » للمنتدى الاقتصادي العالمي سنة 2012. كما تشغل منذ شتنبر 2011 منصب نائبة رئيس منتدى البرلمانيين الدوليين من أجل الديمقراطية،  وهي عضو بمركز شمال جنوب لمجلس أوربا، وبتحالف الحضارات للأمم المتحدة، وبرابطة ميونيخ للشباب وذلك خلال المؤتمر الدولي لميونخ حول الأمن.
بوعيدة حاصلة على ماستر في إدارة الأعمال من جامعة هول ببريطانيا، وماستر في التواصل من جامعة تولوز ودبلوم المدرسة العليا للتدبير بالدار البيضاء
وفي 10 اكتوبر 2013 عين الملك بوعيدة وزيرة منتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون.
 السيدة شرفات أفيلال، كاتبة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللو جستيك والماء المكلفة بالماء، كما شغلت منصب المكلفة بوحدة مراقبة البيئة بالمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، والتحقت السيدة أفيلال، بشبيبة حزب التقدم والاشتراكية في مرحلة مبكرة من شبابها، قبل أن تصبح عضوا بالديوان السياسي للحزب سنة 2000،  10 اكتوبر 2013 عينت وزيرة منادبة لدى وزيرة الطاقة والمعادن ، وهي خريجة المدرسة المحمدية للمهندسين (فوج 1997) سنة 2011 نائبة برلمانية عن مجموعة التقدم الديمقراطي، ونائبة ثامنة لرئيس مجلس النواب. وشرفات أفيلال، كاتبة الدولة الملكفة بالماء،
السيدة جميلة المصلي، كاتبة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية المكلفة والاقتصاد الاجتماعي المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، من مواليد سنة 1969 بوزان، تلقت تعليمها بأكادير ،  تجربتها في العمل الجمعوي بدأت منذ كان عمرها 13 سنة، وكان الانخراط بداية في العمل الثقافي بالمؤسسات التعليمية ليتم الانخراط فيما بعد في العمل الجمعوي المتوفر آنذاك ويتعلق الأمر بالعمل الدعوي عن طريق تنظيم أنشطة ثقافية للتلاميذ في مدينة أكادير.
المرحلة الجامعية كانت محطة أساسية في حياتها، فخلال الفترة من 1988 إلى 1992 انخرطت في النقابة الطلابية بكلية الآداب بأكادير ، حيث كانت عضواً في بعض اللجان المسيرة، و حصلت على شهادة الدراسات الجامعية العليا في الآداب تخصص الدراسات الإسلامية في موضوع " مرتكزات التوجه اليساري في الحركات النسائية" ، وحاصلة على شهادة الدكتوراه في تخصص الفكر والحضارة في موضوع " الحركة النسائية اتجاهاتها وقضاياها" من جامعة محمد الأول بوجدة، هذا وعملت الوزيرة الجديدة أستاذة للتعليم الثانوي.
انخرطت في حزب العدالة والتنمية في أواخر التسعينيات من القرن الماضي،  وتم اختيارها للترشح في اللائحة الوطنية للنساء في الانتخابات التشريعية لسنة 2002 وأسفرت النتائج عن اختيار ست مرشحات من العدالة والتنمية من بينهم جميلة المصلي، حيث شغلت منصب أمينة مجلس النواب منذ 2011.
السيدة مليكة بوستة، كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي،  حصلت على دبلوم مهندس في مجال هندسة العمليات الصناعية من المدرسة المحمدية للمهندسين سنة 1990، تولت السيدة مونية بوستة عدة مهام من بينها رئيسة قسم بمديرية التجارة الداخلية (1997-2000)، وكاتبة عامة للوزارة المكلفة بالصناعة والتجارة والتكنولوجيات الجديدة، وهي المهمة التي ظلت تشغلها إلى حين تعيينها مديرة عامة مساعدة مكلفة بقطب المجتمع بصندوق الإيداع والتدبير في شتنبر 2013
وفي يوليو 2014، تم تعيين السيدة بوستة مديرة عامة لشركة ماداييف-الرباط، وهي من أكبر الشركات الاستثمارية في القطاع السياحي بالمغرب.
السيدة فاطمة لكحيل، كاتبة الدولة لدى وزير اعداد التراب الوطني والتعمر والاسكان  وسياسة المدينة المكلفة بالاسكان، حاصلة على دكتوراه في الطب العام، عملت السيدة لكحيل، عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، كمستشارة بالبرنامج المشترك للأمم المتحدة حول داء فقدان المناعة المكتسبة (السيدا) ما بين 2000 و2002. وانتخبت نائبة برلمانية ما بين (2002 و2016) وتولت منصب نائبة رئيس مجلس النواب خلال الفترة 2003 و2008 ، كما انتخبت السيدة لكحيل مابين 2003 و 2015 نائبة لرئيس المجلس الإقليمي للقنيطرة.
وتشغل السيدة لكحيل، التي تتولى رئاسة مجلس جماعة عرباوة منذ 2009، منصب نائبة رئيس الجمعية الإقليمية والمحلية الأورو - متوسطية (أرليم) منذ 2010.
السيدة رقية الدرهم، كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية، وهي حاصلة على دبلوم المعهد الدولي للدراسات العليا بالمغرب، و تحضر حاليا ماستر إدارة الأعمال ببريطانيا وانتخبت السيدة الدرهم نائبة برلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية سنة 2011. وشغلت خلال الولاية التشريعية السابقة منصب نائبة رئيس لجنة الخارجية بمجلس النواب. وهي ايضا عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وشاركت في العديد من المنتديات الدولية للدفاع عن القضية الوطنية، وكذا ملتقيات الأعمال بالعديد من الدول، الإفريقية والأوربية والأمريكية والأسيوية .
السيدة لمياء بوطالب، كاتبة الدولة المكلفة بالسياحة، حصلت السيدة لمياء على دبلوم إدارة الأعمال من جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة، كما أنها استفادت من برنامج تطوير القيادات التنفيذية بكلية هارفارد لإدارة الأعمال (2007-2008)، حاصلة على دبلوم معهد الدراسات العليا التجارية بلوزان، وعلى شهادة الإجازة تخصص المالية والتدبير سنة .1993
والسيدة بوطالب التي ترأس جمعية شركات التدبير وصناديق الاستثمار المغربية، عضو في المجلس التنفيذي، إفريقيا أوروبا والشرق الأوسط بمعهد وارتهون التابع لجامعة بنسلفانيا. واشتغلت السيدة بوطالب، التي شاركت في تأسيس (غروب كابيطال تروست) والتي تتولى منصب رئاسته وإدارته العامة منذ 2009 ، بالمكتب الشريف للفوسفاط كمستشارة للمدير العام للمجموعة خلال الفترة 2007-2009 . وما بين سنتي 2005و2007 تولت منصب متصرفة مديرة عامة للتجاري أنفيست، ومتصرفة مديرة عامة للتجاري كابيطال ريسك بمجموعة التجاري وفا بنك.       
السيدة  نزهة الوافي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ونائبة برلمانية للمرة الثانية على التوالي، والتي استطاعت أن تفوز بثقة حزبها لترشيحها كاتبة دولة مكلفة بالتنمية المستدامة.
حصلت نزهة الوافي على الباكالوريا في شعبة العلوم التجريبية بمسقط رأسها بقلعة السراغنة، لتقرر الانطلاق في مسارها الدراسي من مدينة مراكش، وتحصل بذلك على إجازة في الأدب العربي سنة 1996.  انتقال الوافي إلى العيش في الديار الإيطالية لم يمنعها من تحقيق حلمها في الرقي بتعليمها، بل شجعها على مواصلة مسارها بولوج جامعة السوربون بفرنسا لتحصل منها على الماستر في تخصص علم الاجتماع، بعد إعداد أطروحة بعنوان “العلمانية في الفكر العربي”، وقد عملت الوافي أستاذة مساعدة في جامعة أليساندريا بإيطاليا بشعبة العلوم الاجتماعية، وانخرطت في لجنة للهجرة للحزب الديمقراطي من أجل مكافحة العنصرية، وهو الأمر الذي كان قد يخولها إلى ترأس وزارة الهجرة في حكومة سعد الدين العثماني.