الدكتورة: موهيبة خليل - هولندا - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

إن علم النفس الثقافي يمكن أن يتجلى بطريقة لغوية من خلال الاتصالات أو المشاركة بعالمنا من خلال الاتصالات. وما يطلق عليه دارون غريزة الأنا تنادي بانتقال الثقافة حيث يمكن للثقافة الانتقال من خلال الاتصالات كما أن كل ثقافة تكون مختلفة بعض الشيء عن الثقافات الأخرى.
إلى حد كبير أن يكون لدينا طريقة للتواصل. ولماذا نؤمن على الدوام بأن الغرب يملك هذه الامور جمعاء بيد أنه دائمًا ما يوجد جانب مادي خاص بها؟
لماذا يعمل الإزدهار دائمًا على تشكيل العالم كما يعطي المجتمع الذي نعيش به نوعًا من النظام القانوني الذي يعتبر في حد ذاته إنجازُا؟ هل نملك هدفًا في الشرق على غرار جائزة نوبل في الغرب؟ كيف يمكننا الالتزام؟ إننا نتمتع بالشخصية والهدف كما يوجد لدينا تاريخ غني. ولكن ما هو التحدي الذي ينبغي علينا التغلب عليه؟ وهل يمكننا الاحتفاظ بشكل المجتمع الشرقي ووحدته؟ وهل يمكننا التميز بطريقة مقبولة في دعم حضارتنا وثقافتنا  العربية؟ إن القرآن الكريم هو حضارتنا وثقافتنا العربية، وتكون الحياة قيمة للغاية من خلاله. ولكن هل تحتفظ الدولة بأي شيء إلا من أجل القادة؟
لماذ لا نملك لاهوتًا خاص بالثقافة التي تقتصر على القرآن الكريم الذي يمنحنا الواقعية؟
ولماذا توجد لدينا أسباب ولا يوجد لدينا رغبة مقدسة تجاه امتلاك ثقافة ما؟ إن المَلَكية لا تمثل الفكرة السائدة في الغرب وإن كانت لا تزال باقية كما لا تزال هي المَلَكية. ويعمل القصور الذي تعاني منه إنسانيتنا على جعل الحضارة الغربية هي السائدة بيننا إذ لا يوجد ما يحدد أوجه القصور التي تعاني منها كما أننا لا نكون سماويين بل نكون همجيين وفقًا لما قاله أرسطو،  حيث يعمل التمييز بناءًا على الدين على جعل الروح العدائية تخيم على الشكل الفريد للاتحادات المؤسساتية الخاصة بالمجتمع. وتجدر الإشارة إلى أنه توجد لدينا دائرة العلوم وعليك أن تفكر بها على هذا النحو وأن تحرر نفسك من الحياة كنقطة للمغادرة. إنظر لما هو بعد هذه الحياة ثم عد إلى الحياة مجددًا. وسوف تعود دائمًا إلى الحياة بمنظر مختلف. قم بتحرير نفسك من خلال المعرفة. فالمعرفة تعني الحرية، قم بتحرير الطريقة التي تفكر بها هذه الطريقة إلى جانب فن صناعة القرار ثم اجعل ازدهارك إيقاعًا خاصًا به؛ فيمكن من هذا المنطلق أن يكون هذا الازدهار سماويًا هو الآخر.
الأخلاق العربية: ينبغي علينا فهم الحياة من حولنا ونقل ثقافتنا وحبنا إلى أجدادنا وإلى أطفالنا كما يجب أن علينا التعامل معها بشكل جيد. ولا يمكن أن ينتهي فن الإقناع الخاص بالتواصل إلا بإثارة المشاكل والمشاكل المصحوبة بالكثير من العنف. وعليك جعل ثقافتنا بمنأى عن الولاء إلى ثقافتنا داخل عالم متحضر. وتعد حضارتنا عبارة عن شيء ما نتلقاه كما تعد بمثابة الغذاء الذي تناوله والطريقة التي نتواصل من خلالها. كما أنها تعد طريقة التعامل التي ترافقنا بدءًا من المنزل وفي مكان آخر، وتعد التاريخ والفن واللغة والتوق إلى الماضي الذي يمكننا نقله إلى جيل جديد. وعلينا دائمًا أن نفتخر بأنه يمكننا الحفاظ على وحدة ثقافتنا على مدى فترة طويلة ونفتخر بكوننا عرب. لماذا لا نقوم ببناء إمبراطورية عربية جديدة حيث يتم الاعتراف بمبادئك وقيمك، فيجب على كل طفل الاعتراف بهذا الأمر.
إنني أود رؤية الفخر في أعين كل طفل عربي نظرًا لكونه عربي. ومن أجل تنوير شعوبنا، ينبغي علينا أن نكون وطنيين. وعلينا الإيمان بواقعية حياتنا الثقافية اليومية كما يحب علينا أن نشارك بأنفسنا وبرفقة أطفالنا في الحياة الثقافية اليومية المعتادة .