القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

فاز الفيلم المغربي القصير «آية والبحر» إخراج مريم توزاني، بجائزة الجمهور في مهرجان القاهرة الدولي لسينما المرأة، الذي أسدل الستار على دورته الـ10 مساء الخميس 9 من مارس/آذار بمسرح الفلكي.
الفيلم مدته 17 دقيقة وعرض في المهرجان ضمن برنامج «قافلة سينما المرأة العربية واللاتينية» الذي ضم 8 أفلام، وسبق أن عرض في مهرجان دبي عام 2015 ضمن مسابقة المهر القصير.
وهو عمل نسائي بامتياز وهو من بطولة 3 ممثلات مغربيات وهن نهيلة بن مومو, راوية , بديعة عزيز، ويروي قصة فتاة لم يتجاوز عمرها الـ12 عاماً، تضطرها ظروفها الصعبة إلى ترك عائلتها والعمل لدى سيدة تعيش بمفردها كخادمة.
تحلم الفتاة برؤية البحر، وتمني نفسها بإجازة تقضيها مع أمها في العيد، وتخطط لشراء فستان أحمر اللون والذهاب إلى مصففة الشعر، وكلها أحلام صغيرة تشاركها مع جارتها المقعدة، وتمضي الأيام دون أن تتحقق أي من أحلامها، إلى أن تقرر مع جارتها الهرب والذهاب إلى البحر مهما كلّف الأمر.
فاز الفيلم المغربي القصير «آية والبحر» إخراج مريم توزاني، بجائزة الجمهور في مهرجان القاهرة الدولي لسينما المرأة، الذي أسدل الستار على دورته الـ10 مساء الخميس 9 من مارس/آذار بمسرح الفلكي.
الفيلم مدته 17 دقيقة وعرض في المهرجان ضمن برنامج «قافلة سينما المرأة العربية واللاتينية» الذي ضم 8 أفلام، وسبق أن عرض في مهرجان دبي عام 2015 ضمن مسابقة المهر القصير.
وهو عمل نسائي بامتياز وهو من بطولة 3 ممثلات مغربيات وهن نهيلة بن مومو, راوية , بديعة عزيز، ويروي قصة فتاة لم يتجاوز عمرها الـ12 عاماً، تضطرها ظروفها الصعبة إلى ترك عائلتها والعمل لدى سيدة تعيش بمفردها كخادمة.
تحلم الفتاة برؤية البحر، وتمني نفسها بإجازة تقضيها مع أمها في العيد، وتخطط لشراء فستان أحمر اللون والذهاب إلى مصففة الشعر، وكلها أحلام صغيرة تشاركها مع جارتها المقعدة، وتمضي الأيام دون أن تتحقق أي من أحلامها، إلى أن تقرر مع جارتها الهرب والذهاب إلى البحر مهما كلّف الأمر.
الجدير بالذكر أن الجائزة التي حصل عليها الفيلم، هي الوحيدة التي يمنحها المهرجان غير التنافسي، وتقدم بناء على آراء الجمهور الذي يصوت على كل فيلم عقب عرضه بمنحه درجة إعجاب تتراوح من واحد إلى خمس درجات.
وعلى مدى 6 أيام قدم مهرجان القاهرة الدولي لسينما المرأة 59 فيلمًا من 23 دولة، وتوزعت العروض على مركز الإبداع بدار الأوبرا المصرية ومعهد جوته ومسرح الفلكي بوسط العاصمة القاهرة.
تأسس المهرجان في 2008 برئاسة المخرجة أمل رمسيس، وتتاح جميع العروض مجانًا للجمهور، الذي يتشكل معظمه من فئة الشباب وطلبة معاهد وأكاديميات السينما والجاليات الأجنبية المقيمة في مصر.