" وكالة أخبار المرأة "

لهؤلاء الذين لا يجيدون التعبيرعن الحب عبر الشبكات الاجتماعية، ولمن يشعرون بالملل من علاقتهم مع شركاء حياتهم، أنتم في حاجة إلى وقفة مع أنفسكم وقراءة السطور التالية، فالعلاقات الصحية ليست أمراً سهلاً بالضرورة، وليست أيضاً خالية من الصراعات تماماً، فالشركاء الذين ينجحون في الحفاظ على حياتهم العاطفية.
بالأحرى، الشركاء في العلاقات الأقوى والأطول عمراً يكونون فقط أفضل استعداداً للتعامل مع الخلافات بطريقةٍ ناضجة، وملتزمين بتنمية أنفسهم وعلاقتهم.
وفي هذا الشأن، استطلعت النسخة الأسترالية من "هافينغتون بوست" آراء مجموعةٍ من خبراء العلاقات لمعرفة ما يفعله أصحاب العلاقات الصحية بشكلٍ منتظم للحفاظ على علاقاتهم قويةً بما يكفي.
1- يجاملون شركاءهم أمام الآخرين
تقول سامانثا رودمان، الطبيبة النفسية وخبيرة المواعدة: "يتحدث الأزواج في العلاقات الصحية بإيجابية عن شركائهم سواءً مع الأصدقاء، أو الأطفال، أو الأقارب، أو حتى مع زملاء العمل، وذلك على عكس العلاقات الأضعف، والتي تسودها السلوكيات الهدامة. كلماتٌ مثل "زوجي عملي للغاية، أو أُمي تجهز أفضل عشاء"، سهلة للغاية، وهي وسيلة جيدة للحفاظ على التقارب والتواصل".
2- يخصصون أوقاتاً للتواصل مهما شغلتهم ظروف الحياة
يقول كورت سميث، المعالج النفسي والمتخصص في استشارات الرجال: "في العلاقات الصحية، يخصص الناس أوقاتاً منتظمة من يومهم من أجل التواصل مع بعضهم البعض، رأيت أزواجاً يقومون بذلك عن طريق تمشية الكلب معاً، أو التحدث سوياً بعد خروج الأطفال، أو مشاهدة العروض المفضلة، أو الصلاة معاً".
3- يضحكون كثيراً وبتلقائية
تقول الطبيبة النفسية ماري لاند: "نضحك أنا وزوجي كثيراً، للدرجة التي معها يكون من الصعب أن يبقى أحدنا مستاءً لفترةٍ طويلة، إذ يقوم الآخر في الغالب بفعل شيءٍ ما لتهوين الأمور. بالطبع يجب أن تؤخذ الأمور بجدية إن تطلب الأمر ذلك، ولكن الحس الفكاهي هو شيءٌ أساسي إن أردتم امتلاك علاقةٍ صحية. الشركاء الذين يضحكون كثيراً ولا يأخذون الأمور بجديةٍ شديدة بإمكانهم التمتع بعلاقةٍ صحية بسهولة".
4- يُقدِّرُون مميزات شركائهم بدلاً من التركيز على السلبيات فقط
يقول آرون أندرسون، المعالج النفسي واستشاري العلاقات الزوجية والأسرية: "كاستشاري في العلاقات الزوجية، أرى بعض الأزواج أمامي على أريكتي يشكون كثيراً حين يتعلق الأمر بزواجهم، ولكن غالبية الأزواج لديهم نفس المشاكل تقريباً. والأزواج الذين يتمتعون بعلاقاتٍ صحية لا يركزون فقط على السلبيات والشكوى منها، ولكن ينظرون إلى الأشياء الجيدة في شركائهم، ولا يبخلون في ذكرها أو في التعبير عن الامتنان لبعضهم البعض".
5- يتعاطفون مع بعضهم البعض
تقول كاري كارول، استشارية العلاقات الزوجية: "بفعل ذلك الأمر، يتغلب الأزواج على المشكلات الناتجة عن سوء الفهم، والشائعة في كل العلاقات. هذه المهارة في إدارة الخلافات تساعد الناس في مكتبي على الشعور بأنَّ هناك من يسمعهم، ويفهمهم، ويقدِّرهم، ويمكن أن ترى وقع ذلك حين يقول الشريك بصدق: ربما لا أتفق معك، ولكنِّي أفهمك وأتفهم شعورك".
6- يُعلِمُون شركاءهم دائماً بموعد تواجدهم في المنزل
تقول الطبيبة سامانثا رودمان: "شعور شريكك بأنَّه خارج أولوياتك هو خلاف أساسي ومتكرر في العلاقات المضطربة. يمكن لمكالمةٍ بسيطة أو رسالةٍ نصية تخبره فيها بموعد عودتك من العمل أو من حفل عزوبية ما أن تساعد على ازدهار علاقتك وإشعار شريكك بالأمان".
7- لا يتوقفون عن المغازلة
يقول آرون أندرسون: "المغازلة وسيلة فريدة من نوعها لإظهار الحب والشغف، وتصبح العلاقة بين الأزواج رتيبة ومملة حين يتوقفون عن المغازلة. يغازل الشركاء في العلاقات الصحية بعضهم البعض كثيراً، ويستمرون في ذلك".
8- يختلفون باحترام
يقول الطبيب كورت سميث: "هذا يعني عدم إهانة شريكك أو ذمه، سواءٌ كان موجوداً أم لا. أسمع عادةً بعض الأزواج يقللون من شأن بعضهم البعض عن طريق التهكم والتعليقات الساخرة، ثم يحاولون تبرير ذلك بحجة المزاح. ولكن الشركاء الذين يتمتعون بعلاقةٍ صحية يتبادلون الحب والاحترام دائماً".
9- يغفرون لبعضهم البعض ويمضون قدماً
تقول ماري لاند: "حين يحدث بينهم خلافٌ ما، لا يبتعدون عن بعضهم البعض. ولكن يعترف كلٌ منهم بأخطائه، ويعتذر، ثم يمضون في علاقتهم. ويقضون أوقاتهم في الاستمتاع بحياتهم حتى لو كان خلافهم لم يمضِ عليه سوى وقتٍ قصير".