" وكالة أخبار المرأة "

أصدرت محكمة نمساوية، أمس  الخميس 3 مارس/آذار 2017، أحكاماً بالسجن لفترات تتراوح بين 9 أعوام و13 عاماً على 8 عراقيين من طالبي اللجوء، في قضية اغتصاب جماعي لامرأة ألمانية بفيينا قبل أكثر من عام.
وأدين الرجال الثمانية بأنهم تناوبوا على اغتصاب المرأة، البالغة من العمر 28 عاماً، في شقة سكنية كان يقيم بها اثنان منهم في أثناء الاحتفالات بالعام الجديد عشية الأول من يناير/كانون الثاني 2016 . وبرأت المحكمة متهماً تاسعاً.
وأمرت المحكمة بتعويض قيمته 25 ألف يورو (26265 دولاراً) للمرأة، وهي من ولاية ساكسونيا السفلى بشمال ألمانيا، والتي كانت في زيارة إلى صديق في فيينا.
وقالت متحدثة باسم المحكمة، إن الادعاء والدفاع كليهما أشارا إلى أنهما قد يستأنفان قرار الإدانة أو أحكام السجن.
وكان ألقي القبض على العراقيين التسعة -الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و47 عاماً- في فيينا وإقليمين آخرين صيف العام الماضي. وجميعهم كانوا إما قدموا طلبات للجوء وإما حصلوا على اللجوء.
وساعدت القضية في إذكاء نقاش عام بشأن الهجرة والجريمة، وهو موضوع رئيسي في انتخابات النمسا العام الماضي التي كاد فيها مرشح يمثل أقصى اليمين يصل إلى الرئاسة.