القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

إستجاب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور "أحمد الطيب"، شيخ الأزهر الشريف للخطاب الذي أرسلته السفيرة "مرفت تلاوي"، المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية بشأن إصدار وثيقة خاصة توضح حقوق المرأة كما  جاءت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة لتوضيح أمرين هما (الحقوق التي منحها الإسلام للمرأة ودحض الفتاوى والتفسيرات الخاطئة الراسخة في الثقافة المجتمعية عن العلاقة بين المرأة والإسلام) .
وأكدت "تلاوي" على أن صدور هذه الوثيقة التي طالبت بها منذ عام 2012 هي مساهمة قوية من الأزهر الشريف وعامل هام في تغيير الخطاب الديني مما يساعد على تغيير الثقافة المجتمعية، وإعلان هذه الوثيقة في مؤتمر موسع يعقده الأزهر الشريف.
وفي إستجابة فورية من فضيلة الإمام الأكبر أشار سيادته بالموافقة على إقتراح "تلاوي" وقرر الأزهر الشريف تنظيم  مؤتمر موسع في القريب العاجل حول حقوق المرأة في الإسلام، وذلك انطلاقاً من كون المرأة محل عناية ورعاية من الأزهر الشريف خلال تلك المرحلة الدقيقة من تاريخ الأمة الإسلامية والعربية.