بنغازي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

عبرت القيادية الليبية سليمة مصباح الفاخري عن أملها أن يأتي اليوم العالمي للمراة وقد تحققت أمنيات وتطلعات المرأة الليبية ،وتمتعها بالهدوء والإستقرار والطمأنينة في بلادها التي يعصف بها الصراع والنزاع العسكري.
وأضافت الفاخري في حديثها لـ " وكالة أخبار المرأة " أن المرأة الليبية تناضل لنيل حقوقها كاملة بعد أن تراجع دورها في السنوات الأخيرة ،وفقدت مكاسبها التي حققتها عبر مسيرة طويلة من النضال والبناء والتمكين ،مشيرة في نفس الوقت أن المرأة الليبية مازالت تلعب دورا مهما في تحقيق الأمن والسلم الإجتماعي في ربوع وطنها رغم ما تعانيه من تهميش وتمييز.
واشادت الفاخري بالإنجازات التي حققتها المرأة العربية لاسيما في الإمارات ومصر حيث تبوأن مناصب عليا وشاركن في دائرة صنع القرار الإستراتيجي ،وقالت أن عيد المرأة العالمي يأتي هذا العام والمرأة العربية أكثر إصرارا على المشاركة والفاعلية في كافة المجالات  والميادين